“المدن الجامعية للأزهر” تسكن الطلاب القدامى ولم تحدد موقف المستجدين
المدن الجامعية للأزهر,المدن الجامعية,تسكن,الطلاب

يلجأ العديد من الطلاب الذي يتركون أماكن إقامتهم أو محافظاتهم بسبب تنسيق قبولهم في الجامعات المختلفة إلى الإقامة في المدن الجامعية لتسهيل دراستهم في الجامعة بسبب بعد المكان بين الطالب وبين الجامعة التي يدرس بها لتكون الإقامة في المدن الجامعية هي الحل الأمثل لإقامة الطالب بها.

أعلنت المدن الجامعية التابعة لجامعة الأزهر الشريف عن استقبال الطلاب الجامعي حيث تم إعلانها عن قبول تسكين جميع الطلاب المسجلين في المدن الجامعية من العام الجامعي الماضي، أما الطلاب الجدد فلم تحدد شرطتها لتسكينهم إلى الآن، حيث سيتم الإعلان عن نتيجة تنسيق المدن الجامعية خلال الأيام القليلة القادمة.

حيث تكون الشروط العامة للسكن في المدن الجامعية للطلاب المنتمين إلى جامعة الأزهر بالنسبة للطالب المستجد كالتالي: يشترط الحصول على شهادة الثانوية الأزهرية وتم قبوله في جامعة الأزهر عن طريق مكتب التنسيق الجامعة، وهناك حالات تستثنى فيها بعض الشروط وهي: في الحالات المرضية مثل حالات الطلبة الفاقدين للبصر، أو الذين يعانون من شلل الأطفال، أو شلل رعاش، أو بتر في أحد الأطراف تعيقه عن الحركة بشكل طبيعي، أو حالات مرضية أخرى تستلزم إقامة الطالب الجامعي في المدينة الجامعية في هذه الحالات المرضية يشترط أن تقدم شهادة طبية تدل على الحالة الطبية للطالب تقدم إلى إدارة الشؤون الطبية التابعة لجامعة الأزهر.

وهناك حالات استثناء أخرى مثل حالة وفاة الأب وتقدم ما يدل على هذا من تاريخ وفاة الوالدة إلى وقت بداية العام الدراسي الجديد، كما يوجد حالة ثالثة تستثنى منها هذه الشروط وهي حالة وقوع كارثة تؤثر على الطالب الجامعي من حيث الناحية الاجتماعية.

أما بالنسبة لشروط قبول الطلاب القدامى في جامعة الأزهر يكون الشروط كالتالي: أن يكون الطالب الجامعي قد حصل على تقدير جيد على الأقل في السنة الجامعية السابقة، إلا يكون من سكان المحافظة المقام فيها المدينة الجامعية، ألا يكون الطالب قد وقع عليه أي عقوبة تمنعه من السكن في المدن الجامعية، أن يكون قد قامت بالتقدم بطلب السكن في المدينة الجامعية في الوقت المحدد للسكن، كما يشترط قد قدم جميع الأوراق والمستندات المطلوبة من إدارة المدينة الجامعية.