فارسكور تحكم بحبس 25 طالب شهرين بسبب تابلت الوزارة
فارسكور تحكم بحبس 25 طالب شهرين بسبب تابلت الوزارة

تم اصدار حكم من قبل محكمة فارسكور الابتدائية التابعة لمحافظة دمياط في جمهورية مصر العربية، وينص هذا الحكم على حبس 25 طالب مصري من طلاب مدرسة فارسكور الثانوية شهرين لكل واحد منهم، وذلك مع الشغل وأيضا تم الحكم بغرامة تقدر بحوالي 200 جنيه مصري، وتم نظر هذه القضية أمام القضاء المصري، بناء على جنحة التبديد التي قام مدير مدرسة فارسكور الثانوية محمد الروضي بتقديمها ورفعها أمام القضاء المصري ضد الطلاب في المدرسة، ويعد هذا الأمر سابقة تعد الأولى من نوعها في تاريخ محافظة دمياط.

والجدير بالذكر أن أهالي وأولياء أمور الطلاب قاموا بالإعراب عن استيائهم من الأمر حيث يعتبر تصرف مدير مدرسة فارسكور الثانوية بالنسبة لهم سيء جدا، ولا يراعي مستقبل الطلاب أو روح القانون، حتى أن هذا التصرف لا يراعي مهمة المدير الأساسية وهي تعليم وتربية الطلاب لإنشاء جيل ناجح، وقالوا انه لم يراعي الزمالة أيضا حيث ان احد اولياء الامور يعمل في وزارة التربية والتعليم.

ويذكر أن أولياء الأمور قامو بتأكيد على أنهم يحترمون أحكام القضاء المصري، وقد قاموا بالتوضيح أن جهاز “التابلت” الذي قام مدير مدرسة فارسكور الثانوية باتهام الطلاب بأنهم قاموا بتهديده، هو عبارة عن تابلت يقدر ثمنه بحوالي 625 جنيه مصري، وعليه منشور يصرح بأنه مهدى من وزير التربية والتعليم المصري لأبنائه في مختلف مدارس الجمهورية.

وقد تسأل أولياء الأمور كيف يقوم مدير المدرسة برفع جنحة تبديد، و الجهاز الموضوع في يد الطلاب معرض أن يتلف أو أن تتم سرقته ، فكيف يقوم مدير مدرسة فارسكور الثانوية بمقاضاة الطلاب لاجل هذا الامر، وقد اعرب ايضا عن استيائهم وغضبهم الشديد من هذا الأمر، حيث أن هذا الحكم سوف يعمل على القضاء على مستقبل هؤلاء الطلاب، لأنهم بسبب هذه الجنحة المحكوم فيها أصبح الطلاب متهمين ومطلوبين للعدالة وأيضا مطلوبين لمباحث تنفيذ الأحكام وهكذا أصبح الطلاب معرضين للسجن قبل حتى بداية مستقبلهم، وذلك من أجل جهاز لا تتعدى قيمته ألف جنيه مصري من حيث الثمن، ويعتبر هدية من وزير التربية والتعليم في الأساس.