“التربية” تسابق الزمن للانتهاء من تجهيزات المدارس اليابانية قبل بداية أكتوبر
التربية,للانتهاء,تجهيزات,المدارس اليابانية

تعتبر المدارس اليابانية في جمهورية مصر العربية من أحدث المدارس التجريبية التي تدرس لغات، حيث تتم دراسة المناهج المصرية لكم بوسائل التعليم التي تتبعها دول اليابان في النظام التعليمي، وهي الاهتمام بجميع الأنشطة المدرسية مثل الألعاب الجماعية وكذلك الرسم وتعاليم النظافة والأغاني والاعتماد على النفس وكذلك الموسيقى، وتعد هذه التجربة هي الأولى من نوعها التي يتم فيها تطبيق النظم التعليمية اليابانية خارجها.

وتعمل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في جمهورية مصر العربية في مصارعة الزمن للعمل على الانتهاء من تجهيز هذه الفئة من المدارس اليابانية المدرجة في جمهورية مصر العربية التي من المقرر أن تبدأ الدراسة فيها بطريقة عملية في أول شهر أكتوبر القادم.

وتقوم وزارة التربية على فرش الأثاث المدرسي بالإضافة إلى القيام بجميع أعمال التجهيزات اللازمة لجميع المدارس اليابانية التي تم تطبيقها في جمهورية مصر العربية حيث تم إقامة مدارس يابانيه في التجمع الأول في محافظة القاهرة.

ومن مميزات المدارس اليابانية أن عدد الطلاب الدارسين فيها داخل الفصول الدراسية لن يتجاوز عن أربعين طالب وطالبة، وتم تخصيص مساحة للطالب داخل الفصول الدراسية بحدود 1.6 متر من إجمالي مساحة الفصل الدراسي.

كما تعتمد المدارس على جلوس كل طالب على مقعده بطريقة منفردة كما يتم تزويده ببعض الأدوات الطبية بالإضافة إلى الأدوات الوقائية  ليتم استخدامها في حالات الطوارئ لكي يعتمد الطالب على نفسه في مثل هذه الظروف الطارئة، كما تتميز الفصول الدراسية في المدارس اليابانية بوجود سبورتان للدراسة بالإضافة إلى وجود بابين واحد لدخول الطلاب والآخر للخروج.

كما تم تخصيص أماكن في المدارس اليابانية في نهاية الفصل الدراسي للطلاب ليتم ترك جميع متعلقاتهم الدراسية فيها، كما تقوم المدرسة بالعمل على تدريب الطلاب ليقوموا باعتمادهم على أنفسهم من خلال تقديم مجموعة من الأنشطة المدرسية.

كما تقوم المدارس بالاعتماد على أحدث الوسائل التعليمية والدراسية، وتقدم وجبات صحية للطلاب مع تقدم أحدث وسائل تكنولوجية في مجال التعليم، ويتم اختيار المعلمين على أعلى درجات الكفاءة بجانب إجادته لعديد من اللغات الأجنبية، تقوم المدارس اليابانية بالعمل على اكتشاف مواهب الطلاب والعمل على تنميتها .