القرارات الأخيرة لوزير التربية والتعليم للعام الدراسي الجديد 2017/2018
القرارات الأخيرة لوزير التربية والتعليم للعام الدراسي الجديد 2017/2018

قام الدكتور “طارق شوقي” خلال الفترة الأخيرة باتخاذ مجموعة من القرارات التي تتعلق بضبط المنظومة التعليمية وإحداث العديد من أعمال التطوير بداخلها، هذا بالنسبة للعام الدراسي الحالي وكذلك الأعوام الدراسية القادمة، وكان من بين تلك القرارات القرار الخاص بتطبيق نظام جديد للثانوية العامة والذي من المقرر أن يبدأ من سبتمبر 2018، وقد كانت القرارات الأخيرة التي اتخذها وزير التعليم كالأتي:

قام الوزير بالإعلان عن خطة جديدة يقوم من خلالها بتقديم تدريب لمعلمي الثانوية العامة بالنسبة للمرحلة الثانوية، الجدير بالذكر أن خطة التدريب تلك قد تم الإعلان عن اختلافها بشكل كبير عن التدريب الذي يتلقاه المعلمين في المرحلة الإبتدائية.

وجاء القرار الخاص بإعفاءات المصروفات، حيث أصدر وزير التعليم قرار خاص بإعفاء أبناء المصابين والشهداء من كافة المصروفات الدراسية، بجانب القرار الخاص بالترقية والذي أصدره الوزير في حق نحو 516 معلم.

وقد أصدر وزير التعليم قرار خاص بنظام البوكلت والذي يقوم من خلاله بتلاشي كافة الأخطاء الذي واجهه النظام خلال العام الماضي مع الاستمرار في العمل وفقا لأساسياته.

والقيام بتسليم المشروع القومي للتعليم في مصر المقرر باديته من عام 2018 لرئيس الجمهورية “عبد الفتاح السيسي”، هذا بجانب القرار الخاص بمنشآت وزارة التربية والتعليم وإعادة هيكلتها.

القيام بتوفير العديد من المبالغ المالية للوزارة والتي كانت تخصص لإعداد الكتب المدرسية من خلال تحويل الكتب الورقية إلى أخرى رقمية بشكل تدريجي.

تحويل نظام التعاقد مع المعلمين باستبدال الحالي إلى آخر محلي ومركزي مع المحافظين وأن يكون العقد خاضع للإشراف المباشر لوزارة التربية والتعليم، وقرار إلغاء الامتحانات التي كانت الوزارة تقيمها في فترة المِيد تيرم.

القيام بتحويل بعض المواد من المجموع الكلي وجعلها مواد نجاح ورسوب فقط ولا تُضاف للمجموع ومنها مواد الرسم و الكمبيوتر.

القيام بتطبيق النظام الجديد للثانوية العامة و التي أعلن الوزير خلال تصريحاته عنها أنه نظام تراكمي للثلاثة سنوات، بينما يتم القبول في الجامعات بناء على الاختبارات التي تقيمها الجامعات نفسها وليس المجموع الكلي الذي يحصل عليه الطالب في الثانوية العامة وفقا للتقارير الأخيرة للوزير.