إصابة 11 طالبة بالإجهاد الحراري في إحدى مدارس النوبارية
إصابة,11 طالبة,بالإجهاد الحراري,مدارس النوبارية

تعرضت إحدى عشرة طالبة لضربة شمس أو إجهاد حراري وتم نقلهم إلى مستشفى العام بالنوبارية، بسبب حضورهم اليوم الدراسي الأول من العام الجديد 2017/ 2018 في فناء المدرسة حيث تتم أعمال ترميم من المدرسة القائمة في النوبارية وهي مدرسة للمرحلة الإعدادية والابتدائية معا منذ عام 2011 إلى الآن ولم يتم الانتهاء من إصلاح المدرسة حتى الوقت الجاري.

تابع موقع مصر 365 هذه الواقعة حيث أوضح “يوسف المغربي” وهو أحد أولياء الأمور الطالبات الإحدى عشر اللواتي تعرضن للإصابة بالإجهاد الحراري أن حالات الإغماء التي حدثت لإحدى عشر طالبة ليست بسبب طابور الصباح في المدرسة حيث أشار أن هناك مشكلة عامة في المدرسة حيث تجري بها أعمال ترميم من عام 2011 من المفروض أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني قد أوكلت هذه الأعمال إلى مقاول، وتم أعمال الترميم في المدرسة منذ عام 2013 فعليا.

أضاف يوسف المغربي والد الطالبة أنه ليس من الممكن أن تتم أعمال ترميم مدرسة خلال ست سنوات متواصلة، وأشار أن المدرسة تشمل طلاب المرحلة الابتدائية والمرحلة الإعدادية معاً، وأوضح أن كثافة المدرسة 425 طالب على ثلاث فصول فقط، وقامت الإدارة المسؤولة عن المدرسة بتوزيع طلاب المدرسة على فترتين فترة صباحية وفترة مسائية حيث أوضح أنه يتم تشغيل ثلاث فصول بهم طلاب، ويوجد طلاب فصل كامل في فناء المدرسة.

وأوضح ولي الأمر “يوسف المغربي” نتيجة تعرض الأطفال لأشعة الشمس العالية لفترة طويلة أثناء تواجدهم في فناء المدرسة وتعرضهم للأشعة الشمسية بطريقة مباشرة تم إصابة 11 حالة من الطالبات بحالة إغماء نتيجة الإجهاد الحراري الذي تعرضوا له مع أول يوم من أيام العام الدراسي الجديد 2017/ 2018.

وأوضح يوسف المغربي أنه لا يدري هل هناك تعنت من قبل الإدارة التعليمية في النوبارية حيث تتم أعمال ترميم لمدرسة على مدار ستة سنوات لأوكلها على مقاول متكاسل لا يقوم بأي تجديد في هذه المدرسة.

وأوضح يوسف المغربي أن حالات 11 طالبة إصابة مستقرة في الفترة الحالية حيث تم إخراجهم جميعا من مستشفى النوبارية العام للذهاب إلى منازلهم، وأضاف قائلا: “على نهاية الترم الأول بهذه الطريقة سيكون جميع التلاميذ قد ماتوا”.