شكاوى من أولياء الأمور بسبب اضافة مادة “الالعاب” للمجموع
وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي

وانتقد عدد من الآباء إعلان وزارة التعليم الأسبوع الماضي لإضافة “التربية البدنية” في مرحلة التعليم الأساسي في كل من الصفوف الابتدائية والإعدادية، والجدير بالذكر أن هذا قد جاء في قرار وزارة التربية والتعليم المصرية رقم 377 لسنة 2017 الذي نص على تعديل بعض مواد المرسوم الوزاري رقم 313 لسنة 2011، وكان ذلك بشأن إعادة تنظيم التقييم التعليمي الشامل المطبق على مرحلة التعليم الأساسي من خلال دوراته التحضيرية والإعدادية.

وقال أولياء الأمور في صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن التعليم الرياضي “الألعاب” لم يضاف إلى المجموع من قبل، ويسأل: “كيفية رفع وزير التربية والتعليم المواد الفنية والكمبيوتر من المجموع بسبب عدم كفاية من متطلبات المدرسة لتدريس المادة، في حين إضافة ألعاب إلى المجموع؟ “.

وانتقد مصدر مطلع على قرار وزارة التربية، ويعد من أحد الخبراء الامر، القرار الوزاري، مشيرا إلى أن القرار لم يدرس بما فيه الكفاية، وهناك الكثير من الموانع سوف تقف أمام تطبيقه.
من جانبها قالت منى مصطفى مستشارة التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم ان نشاط التربية الرياضية يضاف الى المجموع للطلبة في المرحلة الابتدائية فقط مشيرا الى ان النشاط سيشمل الرياضات الفردية والألعاب الجماعية، ويمكن لكل طالب اختيار اللعبة التي تناسبه والتفوق ليتم تدريبها واختبارها بحلول نهاية كل فصل دراسي.

وحول حالة المدارس والأدوات الرياضية، قالت منى مصطفى إن لقاءا مع مديري التعليم الرياضي العام على مستوى الجمهورية، نهاية الأسبوع، لدراسة آليات تنفيذ القرار الوزاري، مشيرا إلى أن هناك بدائل لأي أزمة قد تواجه المعلم، فإن الوزارة لن تذهب إلى الألعاب التي تحتاج إلى معدات عالية المستوى.

أما بالنسبة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، فقد أكد مستشار التربية الرياضية أن الرياضة واسعة جدا وهناك ألعاب للطلاب ذوي الإعاقة، ولن تفرض الوزارة ألعاب محددة على الطلاب، ولكن كل طالب سوف يختار اللعبة التي يفضلها، وأضافت أنه سيتم إصدار قرار وزاري آخر بتنظيم تطبيق النشاط الرياضي على طلبة المرحلة الابتدائية من الصف الأول إلى المرحلة الابتدائية الثالثة حيث يتضمن النشاط ألعابا حركية بسيطة مناسبة لهذا العمر تدرب على الفصل بين المعلمين.

إقرأ ايضا التموين تصدر نظام جديد خاص بالبطاقات التموينية سيتم تنفيذه في نوفمبر القادم