وزير التعليم العالي: مصر بحاجة الى جامعات جديدة لتستوعب أعداد الطلاب
وزير التعليم العالي

أوضح وزير التعليم العالى والبحث العلمى،  الدكتور خالد عبد الغفار،   أن عدد الجامعات في مصر قليل جدا بالنسبة للأعداد الكبيرة التى تدخل كل سنة، وكل سنة الأعداد في زيادة مستمرة، حيث يوجد في مصر أقل من 50 جامعة، حيث تنقسم إلى 24  جامعة حكومية و 24 جامعات أهلية وخاصة، و يجب علي الدولة بزيادة الجامعات ومضاعفة هذا الرقم، مؤكدا علي  أن كل مليون مواطن بحاجة لجامعة، وحيث وصل عدد المصريين إلى 104 مليون، فبالتالى   مصر بحاجة إلي   100 جامعة، مؤكداً أن التعليم الحكومي المجاني  يمثل عبئا  على الدولة،  وبسبب ذلك فإن مصر بحاجة إلي 50 جامعة خاصة إضافية.

وفي خلال  لقائه ببرنامج “آخر النهار” الذى يقدمه الكاتب الصحفى خالد صلاح، عبر قناة “النهار”، أضاف الدكتور  “عبد الغفار”، يتحمل التعليم الحكومي المصري  93% عبء مجانى، بينما  يتحمل التعليم الخاص في الجامعات المصرية حوالي 7%،واضاف انه لا يوجد ميزانيات مالية للصرف علي الجامعات الحكومية ولذلك فهذا يمثل عبء علي الحكومة، بينما الحكومات علي مستوى العالم تقوم بالتكافل للجامعات والتعليم الجامعي ب 30و 40 % والباقي يكون من نصيب القطاع الخاص بالدولة.

وانة لة راى اخر في موضوع مجانية التعليم، حيث أوضح أن التعليم المجانى هى دعم الطالب المتفوق وغير القادر  فقط وهذا حق دستوري لرعاية الطلاب المتفوقين والغير قادرين، وهذا الأمر يتطلب زيادة في الجامعات الخاصة والمعاهد، حيث اشار انه يقوم بدراسة الخطط والاستراتيجيات لزيادة الجامعات والمعاهد الخاصة، مؤكدا اننا بحاجة الي 50 جامعة خاصة.

وأضاف الدكتور خالد عبد الغفار، خلال البرنامج المذاع علي قناة النهار، اننا سوف نقوم بإنشاء جامعات تكنولوجية حديثة، وذلك لدعم التعليم الفنى.

والتطوير التعليم الفنى يتطلب التشجيع والمثابرة لبناء الأسس اللازمة للتعليم الفنى، و وجود فرص عمل متاحة للخريجين، ووضح أنه سوف يتم إنشاء الجامعات التكنولوجية، وذلك يتيح للخريجين إيجاد العمل المناسب للمجال.

وبالفعل تم بتقديم الأوراق المطلوبة لمجلس الوزراء، وذلك لإنشاء الجامعات التكنولوجية والتى تضم المعاهد الفنية، وبذلك يتم التسمية للخريج بانه خريج جامعة وليس خريج معهد.

وصرح أيضا ان من أسباب نهوض وتقدم الدول الاجنبية وكذلك الآسيوية، هو الاعتماد علي التعليم الفني من خلال المشاريع الصغيرة.

ولهذا يتطلب بناء جامعات تدعم التعليم الفنى، حتى يسمى الخريج خريج جامعة وليس بمعهد، واوضح ان بمصر يجعل الخريج لانه خريج معهد، ودورنا ان نقوم بتغير مفهوم نظرة المجتمع لهذا التعليم، ونقوم بإنشاء لجنة خاصة تحت عنوان لجنة القطاع التكنولوجي، ونقوم بانشاء نقابة التكنولوجيين، لان خريج المعاهد الفنية لا ينتسب إلى نقابة خاصة بهم.