تعرف علي أسباب خسارة مدرسة حكومية لجائزة المليون دولار
وزارة التربية والتعليم

صرحت الدكتورة إيمان محمد حسن، “رئيس الإدارة المركزية للخدمات والأنشطة بوزارة التربية والتعليم “، على خسارة مدرسة حسن أبو بكر الرسمية للغات بمسابقة “تحدي القراءة العربي”، جائزة “المليون دولار”، وقد أعلنت النتيجة النهائية اليوم الأربعاء من دولة الإمارات،  وصرحت ايضا ان الفوز في المسابقة معتمد اعتمادا كليا علي التصويت وليس بالافضلية.

وتدل خسارة المدرسة في مسابقة “تحدي القراءة العربى” وخسارة المليون دولار علي إهمال دور وزارة التربية والتعليم في الترويج للمدرسة وعدم الاهتمام الكامل بها، حيث باقى الدول المشاركة في المسابقة كان يروج لهم إعلاميا، ونتيجة لذلك اتهمت المنسقة الإعلامية للمدرسة، وزارة التربية والتعليم، بإهمالها في الترويج للمدرسة مثل باقي الدول المشاركة في المسابقة، وان التقصير جاء من الوزارة.

وقالت المنسقة الإعلامية، لم يكن هناك اهتمام من المسؤولين في هذا الامر الا في نهائي التصفيات، مؤكدا علي أن الترويج لابد أن يكون من بداية المشاركة بالمسابقة وان المسابقة لابد الاهتمام بها.

واضافت ايضا ان كلا من وزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة لم يشاركوا في الترويج للمدرسة المصرية ولم يساندهم أو يقوموا بالاتصال بوسائل الإعلام ويعطي بيانات للصحف ليعرفوا أن المدرسة فازت وأصبحت في التصفيات الاخيرة ليقوموا بالترويج لها إعلاميا.

واضاف ايضا ” اثناء فوز منتخب مصر وتأهله لكأس العالم، نشرت جميع وسائل الإعلام والصحف وكل الجهات المسؤولة جريوا وراه، لكن مدرسة مصرية تفوز بمسابقة وتكون في نهائي التصفيات وتعمل انجاز علي مستوى الوطن العربي  لم تلقى اى اهتمام من الجهات المختصة.

وصرحت مسؤولة بوزارة التربية والتعليم، أن الوزارة روجت بالفعل للمسابقة ولكن في حدود الإمكانيات المتاحة، وتم الترويج ايضا من خلال بعض المواقع الالكترونية واتخذت الموضوع بجدية وقامت بالترويج للمدرسة علي الموقع للفوز بالمسابقة، واكدت انها شاركت المسابقة علي صفحتها الشخصية ونالت العديد من المشاركات.

وأضافت الدكتورة إيمان محمد حسن ان الخسارة في المسابقة لا يعنى  أن المدرسة المصرية لم تقوم بدورها وكذلك الفوز لا يعني ان المدرسة الفائزة هي الافضل، لان الاعتماد في الفوز كان علي نسبة التصويت وهذا لا يجعل الأفضلية هي المعيار  للفوز ، وقدمت التهنئة للمدرسة الفائزة، وقالت كل المسابقات عبارة عن مكسب وخسارة.

وفي يوم 15 أكتوبر الماضي قبل المسابقة النهائية بثلاث ايام، قامت وزارة التربية والتعليم بإصدار بيان صحفي بعنوان “ادعم بلدك وصوت لصالح مصر” حيث دعت الشعب للتصويت لمدرسة حسن ابو بكر الرسمية للغات  في مسابقة تحدي القراءة العربي.

كانت مدرسة حسن ابو بكر الرسمية للغات ضمن 6 مدارس علي مستوى الوطن العربي، في التصفيات النهائية،  حيث كان في المسابقة العديد من المدارس علي مستوى الوطن العربي وكانوا حوالي من 41 ألف مدرسة تقدموا للمسابقة.

والمدرسة الفائزة في المسابقة هي مدرسة الإيمان من دولة البحرين وحصلت علي لقب المدرسة المتميزة، وكانت قيمة الجائزة مليون دولار.