السبب وراء قرار المعاهد الأزهرية بمنع دخول السيارات والدراجات البخارية إلى حرمها
المعاهد الأزهرية

أعلن قطاع المعاهد خلال الفترة الأخيرة عن القرار الذي تم الإعلان عنه بشكل رسمي والذي يقضي منع دخول الدراجات النارية والسيارات إلى الحرم التابع لجميع المعاهد في جميع أنحاء البلاد، وقد أكد قطاع المعاهد خلال البيان الذي قام بالإعلاَن عنه، أن مخالفة هذا القرار سوف يؤدي إلى خضوعه أمام المساءلة القانونية.

كما وأكد قطاع المعاهد خلال القرار الرسمي الذي أعلن عنه ضرورة القيام بتطبيق هذا القرار في جميع المعاهد من قبل المكلفين بأعمال التأمين والحراسة في المعاهد وشيوخ المعاهد خلال الفترة القادمة، مشيرا إلى ضرورة الاستمرار في خدمات الحراسة الليلية في جميع المعاهد أيضا.

هذا وأشار البيان الذي تم نشره من قبل قطاع المعاهد، أن عدم وجود الرقابة الليلية التي تم الإعلان عنها في أي من المعاهد خلال قيام أحد الجهات الرقابية بالمرور، فإن هذا من المقرر أن يؤدي إلى اتخاذ الإجراءات التأديبية والقانونية والتي تتم في مثل تلك الحالات تجاه مسؤول الأمن وحتى شيخ المعهد.

هذا بجانب التشديد على الإجراءات التي تتعلق بنظافة المعاهد، وكذلك منع تواجد أي من الباعة الجائلين الذين من الممكن أن يتواجدوا بجوار أسوار المعهد، وكان هذا خلال التقرير الأخير الذي قام قطاع المعاهد باتخاذه، وذلك بخصوص كافة المعاهد في الجمهورية.

جاء هذا خلال الإجراءات الأخيرة التي تم الإعلان عنها من قبل قطاع المعاهد، والتي تهدف في نهاية الأمر إلى تحقيق النظام والانضباط وذلك في حرم المعاهد في جميع أنحاء الجمهورية، والحفاظ على نظافة ونظام وقدسية المكان.

وقد جاء هذا القرار بعد ارتفاع معدلات المخالفات التي تتم في المعاهد بخصوص السيارات و الدراجات البخارية والتي أصبحت تتواجد بكثرة داخل الحرم التابع للمعهد، هذا بجانب المخالفات التي تتم من خلال عدم الحفاظ على نظافة المكان و نظامة.

هذا بجانب عدم تواجد الحراسة الليلية في المعاهد، ومن المتوقع أن يتسبب هذا مع استمرار الوضع في العديد من المشكلات.

اقرأ أيضا:

  1. دور الرقابة المالية أو البورصة يقتصر على مراقبة سير التَعاملات ولا يرقى أبدا إلى حكم التَعاملات وتحديد أسعار الأسهم خلال التعاملات في البورصة.