“مستشار جامعة الفيوم” إدارة أزمة تعدي البرلماني على مشرفة الأمن ويعد انتصار
جامعة الفيوم

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها المستشار الإعلامي لجامعة الفيوم “مصطفى ثابت” حيال واقعة تعدي النائب البرلماني “منجود الهواري” على أحد مشرفات الأمن العاملين في جامعة الفيوم، حيث صرح أن إدارة “جامعة الفيوم” قامت بإدارة أزمة تعدي النائب “منجود الهواري” على أحد مشرفات الأمن بشكل وصفه بأنه “مؤسسي ناجح”.

كما أكد “مصطفى ثابت” أن الأسلوب الذي قامت به “جامعة الفيوم” بشأن إدارة أزمة تعدي النائب “منجود الهواري” على أحد مشرفات الأمن التابعين إلى جامعة الفيوم هو يعد نوع من أنواع الانتصار للعاملات.

وأشار “مصطفى ثابت” أن رئيس جامعة الفيوم قام باستقبال مشرفات الأمن، وأوضح أن إدارة جامعة الفيوم، وشدد على أن إدارة جامعة الفيوم تقف إلى جوارهم في صفهم ضد أي إجراء تصعيدي يريد أن يتخذوه عضو مجلس النواب المصري “منجود الهواري” قبل أن يتم التنازل عن القضية التي رفعها ضد النائب “منجود الهواري”.

وأضاف “مصطفى ثابت” قائلا “إن أهالي مشرفات الأمن التابعين إلى جامعة الفيوم هم من قاموا بالتنازل عن حق أبنائهم، بعد أن تم حل الأزمة بشكل ودي في بدايتها عضو مجلس النواب منجود الهواري، وبعد الجلسة التي جمعت أهالي المشرفات بعدد من الشخصيات العامة، بالإضافة إلى عدد من أعضاء البرلمان المصري في محافظة الفيوم”.

وشدد “مصطفى ثابت” بقوله “أن حق الدولة في تعدي شخص ما علي موظف أثناء تأدية عمله دفعنا لتصعيد الأمر وتقديم مذكرة إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي بملابسات الواقعة وتفاصيلها”، وأوضح أن استقبال وزير التعليم العالي والبحث العلمي “خالد عبدالغفار “لمشرفات أمن جامعة الفيوم مكتبه رفع من روح العاملات في الأمن بجامعة الفيوم المعنوية بشكل كبير بعد الحادث المؤسف الذي تعرضوا له من قبل نائب مجلس النواب المصري “منجود الهواري”.

والجدير بالذكر أن النائب منجود الهواري أثناء توجه إلى جامعة الفيوم طلب مشرفة من الأمن أن يخرج بطاقة هويته، ولكنه أصر على عدم عرضها، وشدد عاملة الأمن على ظهور بطاقة هوية إلى أن تطور الأمر وقام النائب منجود الهواري بصفع العاملة على وجهها أمام الجميع ليقوم مجموعة من الطلاب بالتعدي عليه بالضرب وإحراق سيارته في محيط جامعة الفيوم.

أقرا المزيد تعرف على التفاصيل الكاملة للاعتداء بالضرب على النائب البرلماني في جامعة الفيوم