وزير التربية والتعليم يعلن عن تطوير نظام أمتحانات البوكليت للثانوية العامة
وزير التربية والتعليم

يقوم وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي حالياً بالإعلان عن وجود الكثير من التطورات المعروفة لنظام البوكليت، وهو من أنظمة التعليم المبتكرة لأمتحانات الثانوية العامة وتم تقديمها لجميع الطلبة والطالبات العام الماضي، وتم تقديم وعقد العديد من الإجتماعات الخاصة بشأن الثانوية العامة و امتحانات  هذا العام، والبحث في العديد من المشكلات التي واجهتهم العام الماضي و اجتنابها والبعد عنها تماماً خلال هذا العام، ولابد من تقديم الكثير من الحلول المطورة للبحث وراء تطور نظام امتحانات الثانوية العامة.

وأهم الأشياء التي تم الاتفاق عليها واقتراحها خلال الإجتماع الذي تم عقده هو التأكيد على وضوح جميع الأسئلة داخل الكراسة الخاصة بامتحانات هذا العام، وأنه لابد من تقليل وجود الخطوات الخاصة بالإجابة على المسائل الرياضية والفيزيائية وغيرها من المواد الأخرى، وأيضاً اختفاء الكثير من الأسئلة التي تحمل الكثير من الإجابات وهذا بعد وجود العديد من التعديلات الهامة في نموذج الإجابة خلال العام الماضي، وتقديم كافة العناصر الهامة التي تساعد الطلاب في إجتياز الإمتحانات بشكل أسهل وأسرع عن غيرها من السنوات السابقة.

ويذكر أنه أيضاً يتم توفير بنوك الأسئلة الخاصة بالطلبة والطالبات عبر موقع الوزارة والتي يدرب فيها الطلبة والطالبات أنفسهم على الاختبارات، ويتم تحديد العديد من الإجراءات الخاصة بالتقديم في الامتحانات وملء الاستمارات الخاصة بهم، ويتم تدريب جميع المصححين والذي يقومون بتقديم العديد من الدرجات بشكل هائل، ويوجد التعديلات الخاصة بنشرة أهم الموانع للمشاركين في امتحانات الثانوية العامة، وأيضاً النزول بها بالنسبة لدرجات القرابة التي تمنح الفرص الأكثر لأكبر عدد من المشاركين.

الجدير بالذكر أيضاً أنه يتم نزول الكثير من الأسئلة في وقت قيام اللجان الفنية بوضع الكثير من الأسئلة الهامة من خلال الفترة المقبلة، وتم التأكيد على عدم وجود تغير في جميع أسئلة المستويات المتفوقة في التفكير وهذا ما صرح عنه الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم وأنه يتراوح ما بين 20 وحتى 30% لجميع الطلبة والطالبات، وتم تدشين الكثير من المواصفات الهامة والحديثة لامتحانات الثانوية العامة وهذا بالنسبة لجميع الطلاب ودمجها والتناسب وإيقاف وجود عائق أثناء امتحانات الثانوية العامة.