التربية والتعليم تؤكد إلغاء مادة الدراسات الاجتماعية من بعض المراحل التعليمية
الدراسات الإجتماعية

ورد أن السيد الدكتور أحمد الجيوسي، والذي يشغل منصب نائب وزير التربية والتعليم التابع إلى شئون التعليم الفني، قد قام بالكشف عن تفاصيل الأنباء التي ترددت مؤخرًا بشأن إلغاء مادة الدراسات الاجتماعية والتي تخص الدبلومات الفنية المهنية، حيث جاء في التصريحات التعليمية أنه قد تقرر أن يتم تعميم هذا القرار عن طريق إرسال فاكس عاجل إلى جميع المديريات التعليمية والتي توجد علي مستوى محافظات جمهورية مصر العربية.

وعن تفاصيل الفاكس الذي قد أرسلته وزارة التربية والتعليم جاء أن نصه كان كالتالي: “إيماء إلى الفاكس المرسل إليكم من الإدارة المركزية للتعليم الفني”، وعن السبب وراء هذا الفاكس قيل: “بشأن نشرة إدارة المناهج والكتب الدراسية “تعليم صناعي” المنهج المطور للمواد الثقافية المقررة للصف الأول الثانوى صناعي”، وتابع الفاكس مؤكدًا: “إعداد مهني للعام الدراسي “2017\2018″، نحيط العلم بأنه تم إلغاء مادة الدراسات الاجتماعية”، وعن الفئة التي تخص هذا القرار ورد: “علي المهني فقط صف أول ثانوي صناعي للعام الدراسي “2017\2018”.

من جهة أخرى، خرجت عدد من التصريحات من قبل السيد الدكتور أحمد الجيوشي، في ذلك السياق مشيرة إلى أن خطة التخصصات المهنية التي قد قررتها الدولة مؤخرًا لهذه المرحلة التعليمية لا يوجد بها مادة الدراسات الاجتماعية بشكل عام، كما جاء في تلك التصريحات إشارة إلى أن هذه المادة محل التصريحات موجودة فعليا في سنة أولي فني عام وليس مهني.

وعلى هذا ورد أنه كان ولابد من التأكيد على المدارس والمديريات التعليمية بشكل واضح ومباشر بأن هذه المادة تم اعتبارها ملغاة نهائيًا على تلك الفئة لان بعض المديريات التعليمية والتي تتبع وزارة التربية والتعليم حتى الآن كانت تظن إنها موجودة ضمن المنهج المقرر على المرحلة الأولى في المهني مثل وجودها ايضًا في التعليم الفني وأنها تدخل ضمن مخطط الوزارة المتبع حتى الآن من كافة النواحي العلمية.

جدير بالذكر أن الوزارة قد قامت بالكشف عن هذه التصريحات إعلاميًا حتي يتم توجيه الطلاب التابعين إلى تلك المرحلة وأولياء الأمور وحسم الجدل واللغط الذي حدث في الآونة الأخيرة بهذا الصدد.

اقرأ ايضًا..ننقل لكم اليوم رسوم الامتحانات بعد الزيادة لطلاب الثانوية العامة والدبلومات الفنية