“طارق شوقي” يعلن عام 2020 سيتم القضاء نهائياً على الدروس الخصوصية
طارق شوقي

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور “طارق شوقي” خلال لقائه الإعلامي على القناة الفضائية “دي إم سي” في برنامج “8 الصبح” بخصوص خطة الوزارة في القضاء على مشكلة الدروس الخصوصية في الدولة المصرية.

وأشار الدكتور “طارق شوقي” أن مشكلة الدروس الخصوصية لها شقين الشق الأول هو الطالب على أن يتم حل مشكلة الطالب عن طريق توفير “التابلت التعليمي” من أجل تحقيق أقصى استفادة له من خلال تكنولوجيا التعليم وهذا يعد جزء أولي من خطة الوزارة في القضاء على المشكلة.

وأوضح الدكتور “طارق شوقي” أن ما سيعمل على منع الدروس الخصوصية في الوقت الحالي ليس التابلت ولكن عن طريق تغيير طريقة تقييم الطالب، ويعد التابلت أداة في تنفيذ الفكرة على أن يتم إتاحة محتوى تعليمي للطالب، ووجود التابلت في يد الطالب معناه أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني قادرة على أن تصل إلى أي طالب ليتم تغيير طبيعة العلاقة ما بين الوزارة وبين الطالب.

وأضاف الدكتور “طارق شوقي” كل مدرسة تطالب الوزارة بإدراج امتحان في أوقات مختلفة، على أن يتم وضع ورقة الامتحان مجموعة متنوعة وعديدة من المعلمين، وبالتالي سيؤدي هذا إلى تقليل التظلمات والأخطاء، وأضاف الوزير أن محتوى التابلت من برامج ومادة تعليمية التي لم تكن متاحة لفقراء الطلاب في مصر.

وأشار الدكتور “طارق شوقي” أن المعلم الجيد سيجد في التابلت التعليمي وسائل عديد وجديدة للشرح التي بها سوف يثير حماسة الطلاب في التحصيل الدراسي وإيجاد الجو الممتع للعملية الدراسية، وأشار أن الدروس الخصوصية سيكون لا معنى لها حيث أن التابلت يحتوي على نخبة من المعلمين لنفس الدرس بطريق مختلفة.

وأشار الدكتور “طارق شوقي” لا حاجة للوزارة إلى إغلاق المراكز التي تقوم على تقديم الدروس الخصوصية إلى حين أن يدرك أولياء الأمور فكرة التابلت التعليمي فلن يكون هناك حاجة على الدروس الخصوصية، وأشار حينما تصل دفعة 2018 إلى مرحلة ثانوية عامة سيدرك الجميع عدم الحاجة إلى الدروس الخصوصية في عام 2020 وهذا كأقصى حد للقضاء نهائيا على مشكلة الدروس الخصوصية في جمهورية مصر العربية.

أقرا المزيد الفصل النهائي هو قرار وزير التعليم بالنسبة للمعلمين الذين ثَبت إعطائهم دروس خصوصية