الحكومة تكشف حقيقة «بكالوريوس الجامعة العمالية»
وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

علق مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ، على ما تداولته بعض المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي ، بشأن منح الجامعة العمالية درجة البكالوريوس لطلابها.

وفي تقرير تقصي الحقائق الصادر عن المركز ، أوضح المركز أنه تواصل مع وزارة التعليم العالي ، والتي نفت بدورها تلك الأنباء شكلا وموضوعا، مؤكدة أن الجامعة العمالية لا تمنح درجة البكالوريوس في أي تخصص ، وإنما تمنح دبلومًا مدته عامان اعتبارًا من العام الجامعي 2016 /2017 لطلاب الشهادات الفنية فقط «نظام الثلاث سنوات بعد الإعدادية» ، وذلك وفقا لقرار المجلس الأعلى للجامعات رقم 652 بتاريخ 1/9/2016 ، الذي جاء بناءً على تقرير اللجنة المشكلة لدراسة ملف الجامعة العمالية.

وبحسب تقرير المركز ، أوضحت وزارة التعليم العالي ، أن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصح ، موضحة أن القرارات التي تتخذها تهدف لحسن سير العملية التعليمية ومستقبل الطلاب ، وتعاونها مع إدارة الجامعة للنهوض بالمقومات المادية والبشرية ، والمقررات والبرامج الدراسية والتدريبية ، بما يمكنها من منح درجة البكالوريوس.

ولفت تقرير المركز ، أن وزير التعليم العالي قرر تشكيل لجنة من المجلس الأعلى للجامعات ولجان القطاع المختصة ، لتقييم منظومة التعليم في الجامعة العمالية ، حيث تختص بمراجعة ما تم تنفيذه من الملاحظات التي تضمنها التقرير السابق للجان القطاع في المجلس الأعلى للجامعات ، بشأن تقييم منظومة التعليم في الجامعة العمالية ، والتي على أثرها قرر المجلس الأعلى للجامعات في جلسته المنعقدة بتاريخ 12/ 12 /2015 ، قصر القبول في الجامعة العمالية على الطلاب الحاصلين على الدبلومات الفنية فقط ، على أن يتم الحصول على دبلوم مهني منتهي لمدة عامين.

وذكرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، أن اللجنة سوف ترفع تقريرها إلى وزير التعليم العالي ، متضمنا إجراءات الجامعة العمالية التصحيحية على مستوى إمكانات الجامعة البشرية والفنية والمادية.

وزارة التعليم العالي ، ناشدت وسائل الإعلام المختلفة بتحري الدقة والموضوعية ، في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية في الوزارة ، بهدف التأكد من الحقائق قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق ، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين.