«التعليم» تكشف حقيقة تقليص عدد أيام وساعات الدراسة
طارق شوقي

علق مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ، اليوم الأربعاء الموافق 10 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، على ما تداولته بعض المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي ، بشأن تقليل عدد أيام وساعات الدراسة ، وفقا للنظام التعليمي الجديد.

وفي تقرير لجنة تقصي الحقائق الصادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار ، أوضح المركز أنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، برئاسة الدكتور طارق شوقي ، والتي نفت بدورها هذه الأنباء جملة وتفصيلا.

وبحسب تقرير لجنة تقصي الحقائق ، أوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، أن عدد أيام وساعات الدراسة كما هي ولم تتغير ، ولا توجد أي نية لتغييرها في نظام التعليم الجديد ، وتابعت: «كل ما يتردد من أنباء في هذا الشأن ، شائعات لا أساس لها من الصحة ، وتستهدف في المقام الأول الإضرار بنظام التعليم الجديد».

وأضاف تقرير مركز المعلومات ، أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، أوضحت أن عدد ساعات الدراسة ليس محل بحث أو نقاش ، لكنها جزء من صميم نظام تعليمي متكامل ، وزادت: «في الوقت ذاته ، فإن عدد أيام العام الدراسي تتناسب مع حجم وطبيعة المناهج ، ما يقضي تمامًا على شكاوى طول المناهج وكثرة معلوماتها ، وعدم تناسبها مع قصر عدد أيام الدراسة».