أمهات مصر: تجريم الدروس الخصوصية بلا فائدة حتى يمنح المعلم مرتب جيد
دروس خصوصية

أعلنت عبير أحمد مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم “أنه لابد من العمل على اتخاذ بعض من الإجراءات داخل المدارس التعليمية بالتوازي مع العمل على تطبيق مشروع قانون وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني من أجل تجريم الدروس الخصوصية، والذي سوف يتم عرضه في القريب العاجل على مجلس النواب المصري”.

وأكدت عبير أحمد “لابد من العمل على إعادة دور المعلم والمدرس حتى يقوم المعلم بالشرح بطريقة وافية وسهلة على الطالب بنفس الطريقة التي يقوم بها المعلم بالشرح داخل مراكز وسناتر الدروس الخصوصية، إلى جانب العمل على توفير أجور ومرتبات المعلمين تحقق لهم حياة كريمة حتى لا يلجأ المعلم إلى الدروس الخصوصية”.

وأكد أن المعلم حينما يقوم بالشرح بطريقة مناسبة ويفهم الطالب منه إلى جانب منح المعلم مرتب مجزي يمنحه حياة كريمة في ظل توفير الوزارة مناهج المنظومة التعليمية الجديدة مع العمل على إصدار مشروع قانون تجريم الدروس الخصوصية سوف يتم ضبط العملية التعليمية بشكل كامل وسوف تختفي مشكلة الدروس الخصوصية بشكل تام.

أشارت إلى إن قانون تجريم الدروس الخصوصية خلال الفترة الراهنة سوف يكون بلا أي فائدة، حيث أن السناتر ومراكز الدروس سوف تختفي ويلجأ المعلمين إلى منازل الطلاب من أجل إعطاء الدروس الخصوصية.

تفاعل العديد من أولياء الأمور عبر “صفحة اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم” عبر موقع الفيس بوك حول أهمية تطبيق “قانون تجريم الدروس الخصوصية”، وأكدت العديد من الأمهات أنهن مجبرين على إعطاء أطفالهم للدروس كما أن هناك فئة معينة من الطلاب بحاجة إلى المساعدة خلال المرحلة التعليمية، وبحاجة إلى الشرح أكثر من مرة للدرس الواحد.

أقرا المزيد ضمن مبادرة “كلنا واحد”.. الداخلية توفر البطاطس بـ 6 جنيهات والطماطم بـ 5 جنيه (صور)