«التعليم» توضح حقيقة فصل 10 من موظفيها بسبب حادث المنيا
وزارة التربية والتعليم

علق مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ، اليوم الخميس الموافق 8 نوفمبر من العام الحالي 2018 ، على ما تداولته بعض المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي ، بشأن فصل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، برئاسة الدكتور طارق شوقي ، 10 من موظفيها ، وذلك بتهمة التورط في حادث المنيا الإرهابي ، الذي وقع قرب دير الأنبا صموئيل في المنيا.

وفي تقرير تقصي الحقائق الصادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار ، أوضح المركز الإعلامي ، أنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، برئاسة الدكتور طارق شوقي ، والتي نفت بدورها تلك الأنباء جملة وتفصيلا ، وأكدت أنها لم تتخذ قرارا بفصل أي من موظفيها ، سواء لهذا السبب أو لأي سبب آخر خلال الفترة الحالية ، كما أن كل ما يتردد في هذا الشأن مجرد شائعات ، تستهدف الإساءة إلى القائمين على العملية التعليمية.

وبحسب بيان المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ، أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، أنها تسعى من خلال مناهجها ، إلى خلق تعليم متطوّر يهدف إلى غرس قيم الانفتاح وقبول الآخر ، وأيضا تعزيز قيم الانتماء للوطن والاعتزاز به في نفوس الطلاب والشباب ، وهو الأمر الذي يساعد على تجفيف أي بيئة خصبة تستغلها جماعات التطرف والإرهاب لنشر أفكارها المسمومة.

وفي تقرير مركز المعلومات ، ناشدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني. وسائل الإعلام بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق ، والتواصل مع الجهات المعنية في الوزارة ، بهدف التأكد منها قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق ، وتؤدى كذلك إلى بلبلة الرأي العام ، وزادت الوزارة: «للتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن ، يرجى الاتصال على رقم الوزارة (0227963273)».