حقيقة حرمان طلاب جامعة الأزهر الممتنعين عن سداد المصروفات من دخول الامتحانات
جامعة الأزهر

صرح المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء عن ننفيه صحة ما تردد من أنباء عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية عن إصدار جامعة الأزهر قرار ينص على حرمان الطلاب الممتنعين عن سداد المصروفات الدراسية من دخول الامتحانات العام الدراسي 2018/ 2019.

وأصدر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بيان عن تواصله مع جامعة الأزهر، والتي أوضحت أن تلك الأنباء غير صحيحة، وأكدت الجامعة أنها لم تصدر أي قرار بهذا الصدد، وشد على حرصها على مستقبل الطلاب المقيدين فيها، والمنتمين إلى مؤسسة الأزهر، وأشارت إلى أن كل ما يتردد في هذا الصدد يعد مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة قلق طلاب الجامعة قبيل موعد الامتحانات.

وأشارت جامعة الأزهر أنها تسمح لكافة الطلاب والطالبات بجميع الكليات والمعاهد التابعة لها، من الطلاب الذين لم يسددوا الرسوم الدراسية كلها أو بعضها من دخول الامتحانات، وأكدت الجامعة في الوقت نفسه أنها حريصة على مراعاة البعد الاجتماعي للطلاب الغير قادرين على دفع المصروفات.

وأوضحت الجامعة “أن هناك عدد كبير من الطلاب الغير قادرين على سداد الرسوم الدراسة، وفي تلك الحالة يتقدموا ببحث اجتماعي إلى رعاية الطلاب في الكليات التابعين لها، ويتم إعفاؤهم بشكل رسمي من دفع الرسوم الدراسية، ومنحهم  بعض النقود، وكذلك يتم إعفاء المتفوقين دراسيًا من الرسوم الدراسية بجامعة الأزهر.

وأضافت الجامعة إلى تطبيق “نظام التحصيل الإلكتروني” للرسوم الدراسية في مختلف كلياتها من خلال بطاقات الدفع الإلكترونية التي يتم توفيرها بصورة مجانية إلى الطلاب من خلال بوابة خدمات جامعة الأزهر.