وزير التربية والتعليم يعلن موعد توزيع التابلت التعليمي
وزارة التربية والتعليم

شارك وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي في فعاليات الاجتماع العاشر الخاص بالمجلس التربوي لمشروع تحدي القراءة العربى، وذلك بحضور الأمين العام لمشروع تحدى القراءة العربي نجلاء سيف الشماسي، وبحضور ممثلين من المجلس التربوي في الوطن العربي.

أعلن وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى خلال الكلمة التي ألقاها خلال مشاركته في فعاليات الاجتماع، عن مدى إعجابه بمشروع تحدي القراءة العربي الذي يعمل على تنمية اللغة العربية في العالم العربي.

كما قدم الدكتور طارق شوقي شرح الفلسفة التعليمية الجديدة التي تطبق في جمهورية مصر العربية على صفوف مرحلة رياض الأطفال، وطلاب الصف الأول الابتدائي، كما قدم شرح أيضا عن تطوير النظام القائم لمرحلة التعليم الثانوي، الذي يهدف إلى تغيير فكر الطالب المصري إلى الفهم بدلاً من الحفظ.

كما تحدث وزير التربية والتعليم عن وصول الشبكات، والبنية التحتية الإلكترونية في كافة المدارس المصرية الخاصة بالصف الأول الثانوي في كافة أنحاء الدولة المصرية، والتي سوف تتيح للطالب المصري محتوى أكثر ثراء من خلال “بنك المعرفة المصري”، ذلك إلى جانب توزيع “التابلت التعليمي” على الطلاب مع بداية الفصل الدراسي الثاني.

واستعرض الوزير “رحلة بنك المعرفة المصري منذ بدء فكرته خلال عام 2015 حتى الوقت الراهن، حيث يضم بنك المعرفة أكثر من ثلاثين شريك من كبار الناشرين العالمين، بالإضافة إلى الدوريات العلمية، والكتب النصية، ليكون بمثابة الأداة لجعل المجتمع المصري قادر على التعلم”.

أعرب شوقي عن ترحيبه بإمكانية إشراك دول العالم العربي، في “بنك المعرفة المصري”، خصوصاً بعد إبداء الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رغبته في ضم مكتبة دبي الرقمية إلى بنك المعرفة المصري، كما تمت مناقشة إمكانية التعاون بين بنك المعرفة المصرى ومشروع تحدي القراءة العربي.

وقام منسق التدريب والتسويق في بنك المعرفة المصري محمود داود، باستعراض منصة إدارة التعلم “LMS”، التي تتيح المحتوى التعليمي لطلاب الصف الأول الثانوي، سواء أن كانت الكتب المدرسية أو المحتوى الرقمي التفاعلي باللغتين الإنجليزية، والعربية.

وأشار “إلى أحدث اتفاقيات بنك المعرفة المصري لإقامة أول، وأكبر كشاف عربي للاستشهادات المرجعية، من أجل وضع مخرجات البحث العلمي العربي على الخريطة البحثية العالمية”.

وقامت الأمين العام لمشروع تحدي القراءة العربية نجلاء سيف الشماسي، باستعراض الرسالة والأهداف الاستراتيجية الخاصة بمشروع تحدي القراءة، إلى جانب عرض الحلول المطروحة من أجل نجاح مشروع تحدي القراءة العربي.

وأثنى “المجلس التربوي ومسؤولو التعليم من دول العالم العربي” على أهمية الدور الذي تلعبه جمهورية مصر العربية في التعليم، إلى جانب الإشادة بالتجربة المصرية من أجل تطوير المنظومة التعليمية المصرية.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن مشروع تحدي القراءة يهدف إلى تنمية الوعي العام بواقع القراءة العربية والارتقاء بها، إلى جانب العمل على تعزيز الحس الوطني والعربي ونشر قيم الاعتدال، والتسامح وتقبل الآخر، من أجل تكوين جيل من المبدعين، المتميزين القادرين على الابتكار والإبداع.

أقرا المزيد التعليم تكشف تفاصيل “التابلت التعليمي”.. وتعلن عن رسوم التأمين