اخبار التعليم

سيستم مصري 100%.. التربية والتعليم تعلن تفاصيل امتحانات أولى ثانوي

Advertisements
Advertisements

عقد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني مؤتمر صحفي ظهر اليوم الاثنين، من أجل الحديث عن كافة التفاصيل الخاصة بامتحانات الصف الأول الثانوي، ومعدلات التقدير الخاصة بها، مع عرض موقف أعمال الامتحانات الخاصة بالامتحانات الإلكترونية، والامتحانات الورقية، كما أعلن عن استعدادات وزارة التربية والتعليم من أجل التطبيق الكامل إلى النظام.

صرح الدكتور طارق شوقي، إن وزارة التربية والتعليم قد استطاعت العمل على بناء نظام تعليمي بشكل جديد، لا يعتمد على نظام الحفظ والتلقين السائد سابقًا، والعمل على وتحصيل الدرجات فقط، ولم يجعل النظام التعليمي الجديد الامتحانات هي الغاية، من أجل أن يتناسب النظام التعليمي الجديد مع كافة المواصفات المحددة التي تفرز لنا خريج  جامعي مؤهل، بداية من مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، إلى الصف الأول من المرحلة الثانوية.

Advertisements

وزير التربية والتعليم: مصلحة الطلاب نصب أعيننا في المقام الأول

وأكد الدكتور طارق شوقي، أن وزارة التربية والتعليم، تضع نصب أعينها بالمقام الأول مصلحة جميع الطلاب، لذلك تعمل الوزارة على بذل قصارى جهدها من أجل تطوير المنظومة التعليمية المصرية.

أثنى وزير التربية والتعليم على الجهود المبذولة من قبل كافة العاملين، وجميع المؤسسات التعليمية، وكافة الأجهزة الحكومية المصرية المشاركة بعملية تطوير المنظومة التعليمية، التي بدأتها وزارة التربية والتعليم مع طلاب الصف الأول من المرحلة الثانوية، من أجل تغيير مسار التعليم  من نظام الحفظ والتلقين، إلى مسار صحيح جديد يقوم على التفكير والفهم.

وأضاف وزير التربية والتعليم، أن نتيجة اختبارات شهر مايو الخاصة بأولى ثانوي تعد جيدة، وأفضل مما تخيلنا بكثير، وأضاف الوزير، “لدينا تحليل دقيق للاختبارات، وأي مشكلة حدثت للطلاب تأخذ بعين الاعتبار”.

وأوضح وزير التعليم، أن النتائج الأولية الخاصة بصحيح امتحانات أولى ثانوي، للتصحيح الالكتروني، تؤكد أن الطلاب قد استوعبوا النظام التعليمي الجديد أكثر مما نتوقع”، وأضاف الوزير، “لدينا 256 مركز تصحيح امتحانات على مستوى محافظات جمهورية مصر العربية، يعملون طول ليل، نهار للعمل على تصحيح ما يقرب من 150 مليون سؤال، وفور الانتهاء من أعمال التصحيح سوف يتم الإعلان عن نتيجة أولى ثانوي.

وأضاف الدكتور طارق شوقي، “إلى أن أساس التغيير بمرحلة الصف الأول من المرحلة الثانوية، هو تغيير نظام التقويم من خلال الاعتماد على نمط أسئلة تعمل على قياس مدى فهم الطلاب، وليس مدى حفظ الطالب”.

شوقي: سيستم امتحان اولى ثانوي تصميم مصري 100%

وشدد الدكتور طارق شوقي، “أن سيستم امتحان اولى ثانوي “تصميم مصري 100%،” وأضاف إلى أنه تم عمل إنجاز مصري حقيقي من خلال العمل على ضبط النظام بدون الاعتماد على “الإنترنت”، وهو يعد أحد الأنظمة التي تمتلكها الوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالمنظومة التعليمية الجديدة خلال فترة المستقبل,

ولفت وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إلى أنه يوجد اتجاه إلى نوع أسئلة يعد جديد، يعمل على تقييم بشكل مختلف تمامًا، وكل هذا لا يروق إلى أصحاب المصالح، كما أن الرجوع إلى النظام التعليمي القديم ليس من مصلحة جميع الطلاب في جمهورية مصر العربية.

وأضاف الدكتور طارق شوقي، “أن الطلاب كانوا يعتمدون خلال النظام التعليمي القديم على مبدأ الحفظ والتلقين فقط، وهو ما أفسد سوق العمل المصري، لكن المنظومة التعليمية الجديدة، سوف تؤهل الطلاب إلى مواكبة الحياة العملية، مما يعود بالنفع على المجتمع المصري، وعلى الشخص نفسه”.

وأضاف شوقي، إن وزارة التربية والتعليم لديها خطة من أجل تطوير المناهج التعليمية، وتسعى الوزارة من أجل الإسراع في العمل على تطبيق المنظومة التعليمية الجديدة، وهو أقرب مما نتخيل، سوف يكون هناك تعديل بكافة المراحل التعليمية، ليس نظام التقييم فقط ، ولكن تعديل المنظومة التعليمية الجديدة سيكون على المناهج الدراسة في ضوء النظام الجديد المسمى “تعليم 2.0.”

واستطرد الوزير حديثه قائلًا، “إن وزارة التربية والتعليم عملت على تحويل كافة الكتب الدراسية إلى كتب تعد تفاعلية، تقدم إلى الطلاب من خلال بنك المعرفة الإلكتروني، حيث أصبح في إمكان الطلاب الوصول إلى المحتوى الإلكترونى بكل سهولة ويسر، عن طريق ربطه بكل درس تعليمي بالمادة العلمية الخاصة به، وإقامة منصة بنك المعرفة المصرى لإدارة التعلم.”

وتابع الوزير، “لقد نجحنا في العمل على تحقيق تغيير بشكل كبير بفكر الطلاب المصريين، والانتقال من ثقافة الحفظ والاسترجاع، إلى ثقافة جديد في البحث والتفكير والابتكار، والعمل على تغيير نوعية الأسئلة في الامتحان، يتم من خلالها قياس مستويات فهم الطلاب لنواتج العملية التعليمية، والتصحيح القادر على تقييم الإجابات المختلفة بطرق عادلة، وسريعة عن طريق نماذج التقييم الجديدة، والعمل أيضا على تدريب المُعلمين على طرق التصحيح الإلكترونية من أجل ضمان تحقيق الشفافية في عملية التصحيح، إلى جانب إقامة منصة امتحانات إلكترونية”.

واستكمل الوزير حديثه، “بدأت جمهورية مصر العربية عملية تطوير المنظومة التعليمية لكن بشكل كامل، وهناك كتب جديدة ابتداءً من الباقة، الخاصة باللغة الإنجليزية، واللغة العربية، والتربية الدينية، وطريقة جديدة من أجل التدريس والتعامل مع الطلاب المنتشرة في كافة المدارس الحكومية، والمدارس اليابانية، إلى جانب المنظومة التعليمية الجديدة التي هدفها الرئيسي هو بناء الإنسان المصري، يتم بناءه على مواصفات معينة موجودة باستراتيجية الدولة المصرية لعام 2030.”

كما أوضح الدكتور طارق شوقي، “إن الجيل الجديد الذي هو بداية الأمل الأكبر للدولة المصرية، ويتم تعليمه بطرق مختلفة، ونعمل مع منظمات كبرى مثل منظمة اليونيسيف التي أخذنا منها المهارات الحياتية المعترف بها، والدولة المصرية هي أول دولة في العالم تعمل على تطبيق تلك المهارات.”

وأضاف الوزير أنّ “رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي، قد تحدث كثيرًا عن اهتمامه بالأولاد من الناحية الصحية، والتعليمية، والاختيار في النهاية يعود إلى الأسر المصرية، هل تريدون أنّ نتحمل من أجل تعليم الأولاد أم الاستسلام؟”

وأضاف الدكتور طارق شوقي إلى أن تقليل مجموع الدرجات في المرحلة الثانوية، لن يؤثر على الطلاب في دخول الجامعات، حيث أنها نسبة وتناسب، وأشار إلى أن مقولة “أنا قَفلت الامتحان” سوف تنتهي بشكل تام، .

في ختام فعاليات المؤتمر أعلن الدكتور طارق شوقي أنه سوف يتم عقد مؤتمر صحفي خلال الأسابيع القادمة من أجل الإعلان عن نتائج تصحيح امتحانات أولى ثانوي.

Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي