اخبار التعليم

7 ضوابط للتحويل بين المعاهد الأزهرية ومدارس التعليم العام.. تعرف عليهم

Advertisements
إجراءات التظلم من نتيجة الثانوية العامة 2019
Advertisements

أوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ضوابط وشروط تحويل الطلاب بين المعاهد الأزهرية ومدارس التعليم العام للعام الدراسي 2019/2020، وذلك في الفترة من اليوم 1 أغسطس حتى 1 سبتمبر 2019.

ويستعرض “مصر 365” ضوابط التحويل على النحو التالي:

  • يقتصر التحويل بين المعاهد الأزهرية والمدارس التابعة للوزارة للعام الدراسي 2019 /2020 على طلاب مرحلة التعليم الأساسي بداية من الصف الثاني الابتدائي حتى الطلاب المقبولين بالصف الثالث الإعدادي للعام 2019 /2020 بالمعاهد الأزهرية إلى الصفوف المناظرة بمدارس التربية والتعليم.
  • يشترط توافق سن قبول الطالب المحول إلى التعليم العام في حالة قبوله ببداية المرحلة التي تقدم بها للأزهر الشريف، بشرط أن يقدم ولي الأمر الذي يرغب في التحويل للأزهر بإفادة بسن القبول للمدرسة المطلوب التحويل لها.
  • وبالنسبة لتحويل الطلاب من المعاهد الأزهرية النموذجية أو الخاصة إلى الصفوف المناظرة بالتربية والتعليم (المدارس الرسمية للغات والمدارس الرسمية المتميزة للغات والمدارس الخاصة لغات)، أن ينجح الطالب في اللغة الأجنبية الأولى ذات المستوى الرفيع واللغة الأجنبية الثانية فضلًا عن دراستهم لمادتي العلوم والرياضيات باللغة الأجنبية الأولى.
  • بالنسبة للطلاب المستنفذين سنوات الرسوب (عامين) في الحلقة الإعدادية بالأزهر يكون لهم الحق في التقدم للامتحان بالتعليم العام من الخارج (منازل) بعد تسليمهم الملف من المعهد الأزهري المقيدين به.
  • يتم تحويل الطالب من المعاهد الأزهرية لمدارس التربية والتعليم والتعليم الفني بحالته الموضحة ببيان تدرجه الدراسي (ناجح/ راسب) بالعام الدراسي 2019/2020.
  • عدم جواز تحويل طلاب المرحلة الثانوية بجميع صفوفها من المعاهد الأزهرية لمدارس الوزارة، وذلك للاختلاف الكبير في طبيعة المواد ودراستها، وخضوع التحاق الطلاب بالصف الأول الثانوي العام بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لقواعد قبول خاصة تخالف القواعد المعمول بها في الأزهر الشريف”.
  • يتم إرفاق طلب التحويل من الأزهر ببيان إلكتروني لتدرج الطالب في الحلقة المقيد بها موضحًا حالته (ناجح/ راسب)، صادر من الإدارة المركزية للامتحانات بالأزهر وممهور بشعارها ولا يعتد بإجراءات التحويل دون توضيح هذا البيان.
Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي