إعتراضات من نواب البرلمان على تحصيل المصروفات الدراسية إلكترونياً

اعترض عدد من نواب البرلمان المصري على الفكرة التي طرحها الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم بشأن تحصيل المصروفات الدراسية إلكترونيا , حيث اعتبر بعض النواب أن الفكرة ستكون مكلفة مع وجود عجز في ميزانية التعليم، مطالبين بتعاقد الوزارة مع بنوك الدولة  بدلا من إنشاء ميكانات جديدة , فيما اعتبر البعض الآخر أن الفكرة جيدة لأنها ستقلل الاعتماد على الجانب البشرى وستوفر العجز فى عدد الإداريين , وستقلل الفساد والأخطاء الناتجة من تحصيل المصروفات من خلال العنصر البشري , جدير بالذكر أن الدكتور الهلالي كان قد أعلن في بيان عن تحصيل الرسوم الدراسية أون لاين , معللاً بأن هذه الفكرة  ستقلل التعامل البشرى والجهد المبذول وتقليل نسبة الفساد والخطأ الناتج عن التعامل البشرى، وأن الوزارة تدرس حاليا عمل ميكنات إلكترونية فى الإدارات والمديريات التعليمية، ومن المستهدف الانتهاء من هذه الميكنة الإلكترونية مع بدء العام الدراسى القادم .

الأسباب التي دفعت النواب للإعتراض:

حيث اعترض النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم و على الفكرة , معللاً  اعتراضه بأن هذه الميكنة لن تفيد فى المدارس الدولية والخاصة، لأنها المصروفات في هذه المدارس  تكون كثيرة مثل الأنشطة وغيرها، كما أن هناك أزمة فى أولياء الأمور حينما يجدون أنفسهم على قوائم الانتظار، بل سيدفعون فى الظاهر أموال المصروفات الدراسة فقط , وأشار بركات، إلى اعتراض آخر، بخصوص المدارس الحكومية فى القرى والأرياف وأنهم لن يستطيعوا التعامل مع هذه الماكينة ، ولا التعامل مع التكنولوجيا، بالإضافة لعدم وجود إلزام لدفع المصروفات بالنسبة لأولياء الأمور , فيما طالبت النائبة إيفيلين متى , بالتعاقد مع بنوك الدولة مثل البنك الأهلى أو بنك مصر، ليتم دفع المصروفات من هذه البنوك عبر رقم حساب خاص بالوزارة، بدلا من تكلفة إنشاء ميكانات جديدة، وذكرت النائبة أسباباً آخرى لاعتراضها أولها عجز ميزانية التعليم، وضعف الاقتصاد المصرى , وأضافت إيفيلين متى , من ان الوزارة ستخصص ميزانية جديدة لإنشاء هذه الميكانات ، مع العلم بوجود بعض الإدارات التي تعاني من وجود ميزانية لطبع أوراق الامتحانات ,وأضافت نيفين بأن هناك موضوعات أهم بكثير من تحصيل المصروفات الدراسية عبر الميكنات، منها خطة تطوير التعليم الابتدائى وتطوير المدارس وتأهيل المدرسين، والخريجين , وأيضاً تطوير المناهج وخطة الأداء ومراقبة المدرسين و بالإضافة للأخطاء الموجودة بالكتب المدرسية والامتحانات التى بها أخطاء أيضا.