بالفيديو: إطلاق صواريخ من سيناء على مدينة إيلات في فلسطين المحتلة

تناقلت وسائل الإعلام والقنوات الفضائية منذ قليل نبأ عاجل يفيد بإطلاق مجموعة كبيرة من الصواريخ من داخل الحدود المصرية من أرض سيناء على مدينة إيلات في فلسطين المحتلة، وقد سمعت دوى الإنفجارات في دولة الإحتلال الإسرائيلية، وفي هذا الصدد فقد أعلنت وسائل الإعلام في دولة الإحتلال أن هذه الصواريخ التي سمع صداها في مدينة إيلات قد تم إطلاقها من الأراضي المصرية في سيناء، وقد قامت السلطات الأمنية في دولة الإحتلال بإتخاذ إجراءات إحترازية تجاه ما حدث الآن، وقاموا بإخلاء جميع المنازل والفنادق الموجودة في مدينة إيلات التي تعتبر مدينة سياحية، وذلك بسبب الخوف من سقوط أي ضحايا أو حتى إصابات جراء إطلاق هذه الصواريخ.

سيطرة الجماعات الإرهابية على سيناء:

هذا وجدير بالذكر أن الأراضي السيناوية تشهد حالة عدم إستقرار في الأوضاع الأمنية في السنوات الأخيرة نتيجة وجود العديد من الجماعات الإرهابية الدولية التي تتخذ منها وكرا لها ومقرا ويتم إستخدامها في العديد من العمليات الإرهابية التي تستهدف رجال الشرطة والجيش المصريين، حيث أنه ومنذ قيام ثورة 25 يناير عام 2011 ووصول التيار اليميني الذي يمثله جماعة الإخوان المسلمين في مصر للسلطة، وسيطرتهم على رأس السلطة في مصر، قد زادت العمليات الإرهابية في مصر وخاصة سيناء، ويتم إستهداف الكمائن الخاصة برجال الشرطة والجيش في سيناء وكان آخرها ما حدث منذ أيام بعد تفجير كمين المطافي والذي راح ضحيته عدد كبير من الجنود المصريين ما بين قتيل ومصاب.

نظام القبة الحديدية نجح في التصدي لكل الصواريخ التي تم إطلاقها:

وأعلنت القناة للعاشرة الإسرائيلية أن الصواريخ التي أطلقت من سيناء بإتجاه مدينة إيلات سقطت في مناطق مفتوحة ولم تسفر عن وقوع أي ضحايا أو أضرار مادية، وعلى الرغم من ذلك إن الشرطة الإسرائيلية قد قامت بإخلاق فندق ” Club Hotel “، وذلك كإجراء إحترازي تحسبا لإطلاق أي صواريخ أخري على هذه المنطقة، وفي هذا الصدد علق المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي ” أفيخاي أدرعي ” على ما حدث اليوم قائلا أن نظام الدفاع الإسرائيلي أو ما يعرف بنظام القبة الحديدية نجح في التصدي لكل الصواريخ التي تم إطلاقها وهذا منع الصواريخ من السقوط في المناطق العمرانية، وعلى الجانب الآخر فقد شهدت سيناء حالة من التوتر الشديد منذ يوم أمس بعد إعلان القبائل الموجودة فى مدينة العريش الدخول في عصيان مدني بعد قتل عشرة من شباب المدينة على يد قوات الشرطة منذ ما يقرب من الشهر، وحتى الآن لم تعلن أي جهة عن مسئوليتها عن إطلاق الصواريخ من سيناء بإتجاه مدينة إيلات.