حملات تفتيشية من الرقابة الإدارية تكشف عن حالات الإهمال في مستشفيات وزارة الصحة
هيئة الرقابة الإدارية

في إطار الحملات المكثفة للكشف عن قضايا الفساد والإهمال وغيرها الىي تقوم بها هيئة الرقابة الإدارية، كشفت الهيئة خلال حملة قامت بها داخل جدران مستشفى إطسا المركزي في محافظة الفيوم، عن الحالة المزرية التي وجدت عليها مباني المستشفى، كما أن عددا كبيرا من الأطباء المسئولين في المستشفى كان متغيبا عن عمله، وقامت هيئة الرقابة الإدارية بإعداد تقرير عن الحملة التفتيشسة التي قامت بها في مستشفى إطسا في محافظة الفيوم، وذكر في التقرير أن عددا كبيرا من الأطباء كانوا متغيبين عن عملهم، وأضاف التقرير أن الخدمات التي تقدمها المستشفى للمواطنين متدنية جدا، مضيفا أن المرضى يتكدسون في طوابير طويلة في انتظار توقيع الكشف الطبي عليهم، كما أن هناك نقصا شديدا في الأدوية المطلوبة لحاجات المرضى في المستشفى، وكشف التقرير أيضا عن سوء الحالة التي وجد عليها قسم العناية المركزة في المستشفى، وأن هناك عدد كبير من الأجهزة الطبية في العناية المركزة خارج الخدمة بسبب سوء حالتهم، وكذلك حالة المباني التابعة للمستشفى، ورصد تقرير هيئة الرقابة الإدارية عن مستشفى إطسا بالفيوم أن المخازن التابعة للمستشفى حالتها سيئة كما أنها غير مؤهلة لحفظ الأدوية وتخزينها فيها، وأيضا الحالة التي وجد عليها الأمن الصناعى في المستشفى حيث أنها لا تختلف عن حالة كل جزء في المستشفى فالكلمة التي تعبر عن حالة المستشفى ككل هي ” مزرية “.

حملة الرقابة الإدارية في مستشفى طامية المركزي:

وأكملت حملة الرقابة الإدارية التفىيش عن مستشفيات وزارة الصحة في المحافظات المختلفة بجولة في مستشفة طامية المركزي، حيث كشفت الحملة عن وجود نقص شديد في الأجهزة الطبية في المستشفى مع تعطل الموجود منها وخروجه عن الخدمة، ورصدت الحملة حالة من الإهمال لدى العنصر البشري في المساشفى حيث تغيب عدد 37 طبيبا عن عملهم في المستشفى بدون الحصول على إذن بالغياب، وذكرت حملة الرقابة الإدارية أن جهاز الآشعة الوحيد الموجود في المستشفى متعطل منذ 15 عام وخرج من الخدمة، والحالة المزرية التي وجدت عليها المباني الإنشائية التابعة للمستشفى.

حملة الرقابة الإدارية في مستشفيات الأقصر:

وأكملت الحملة التي تكونت من هيئة الرقابة الإدارية جولتها الفتيشية بزيارة إلى مستشفيات محافظة الأقصر وذلك بعد التنسيق مع مديرية الصحة والتفتيش المالى والادارى في المحافظة، وفتشت الحملة على مستشفى الأقصر العام ومستشفى القرنة المركزي، ورصدت الحملة التفتيشية عدم وجود أجهزة الخاصة بالتنفس الصناعي في مستشفى الأقصر العام، كما تم الكشف في تقرير الهيئة عن تعطل 6 حضانات أطفال في المستشفى وتناقص خدمات الصيانة بشكل ملحوظ، بينما كشف التفتيش الذي استهدف مستشفى القرنة المركزي عن نقص كبير في العنصر البشري في المستشفى من أطباء أو أخصائيين، وذكرت الحملة في تقريرعا أن جهاز تحليل مرض الصفرا للأطفال معطل وخارج عن الخدمة، والمستشفى بها نقص كبير في الجلوكوز والمحاليل الطبية اللازمة لعنليات العسيل للكلوي.