الشؤن المعنوية بالقوات المسلحة تنظم ندوة تثقيفية عن جهود مكافحة الارهاب

قام موقع وزارة الدفاع الرسمي بنشر فيلم تسجيلي قصير بعنوان “حرب وجود” ويتضمن الفيلم مجهود رجال الشرطة والقوات المسلحة في مواجهة الارهاب الغشيم في سيناء والعمل الدءوب على كل محاولة غرضها نشر الفوضي والتخريب والاجرام, الفيلم تم انتاجه بواسطة الشؤؤن المعنوية للقوات المسلحه ,وتم نشره في وقائع الندوة التثقيفية رقم 24  والتي تديرها ادارة الشؤن المعنوية بوزارة الدفاع المصري,وتحمل الندوة عنوان “مواجهة الارهاب ,ارادة امة” وذلك بحضور رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي.

استعرض الفيلم الجهود والتضحيات التي بذلتها مصر لإحباط المخططات والمحاولات التي تستهدف أمن واستقرار المنطقة، ودعوتها لاصطفاف كافة القوى والجهود الإقليمية والدولية لاقتلاع جذور الإرهاب ومواجهة الفكر المتطرف الذي أصبح ظاهرة عالمية تهدد السلام والاستقرار والتنمية لكافة شعوب العالم.

واظهر الفيلم جهود وتضحيات القوات المسلحة والشرطة في محاولة التصدي لمخططات الارهاب التي تستهدف زعزعة الامن العام لمصر ,وأظهر أيضا ترحيبهما بمساندة جميع القوي الاقليمية والدولية مؤكدان علي اهمية دورهما في اقتلاع الارهاب من جذوره والقضاء عليه نهائيا وهذا هو هدف الدفاع والشرطة المصرية ,هذا الارهاب المتطرف الذي صار ظاهره علمية تهدد استقرار وامن شعوب العالم اجمع.

وحضر الندوة التثقيفية اليوم الخميس عبد الفتاح السيسي ,رئيس الجمهورية والقائد العام للقوات المسلحة ,والتي نظمتها الادارة العامة للشؤن المعنوية بعنوان “محاربة الارهاب ,إرادة أمة” والتي تحدثت عن مخاطر الارهاب والتطرف ودورهم في زعزعة الامن والاستقرار للمواطنين ودور رجال الشرطة والجيش في التصدي لهم وضرورة مساندة جميع مؤسسات الدولة.

وقد حضر الندوة التثقيفية رئيس مجلس النواب دكتور على عبد العال ورئيس مجلس الوزراء شريف اسماعيل ووزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة الفريق أول صدقي صبحي ,ورئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق محمود حجازي ,كما حضر عدد من وزراء الحكومة والمحافظين ,وبالاضافة الي ذلك عدد من كبار قادة الدولة ,وخاصة القوات المسلحة والجيش ,وأعضاء لجنة الدفاع والامن القومي بمجلس نواب مصر ,وعدد من رموز الاعلام والصحافة ,وحضر أيضا طلبة المعاهد والكليات العسكرية وغير العسكرية وطلاب اكاديميات الشرطة , وهؤلاء الطلاب يحظون باهمية كبيرة في تلك الندوات حيث ترمي القوات المسلحة الى توعية الشباب وتاهيلهم لخدمة بلادهم.