وزير التموين يكشف أمام البرلمان وجود مخططات لإخفاء السلع

عقدت اليوم لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب ,اجتماعا مع وزبر التموين الدكتور محمد مصيلحي , لمناقشة أسباب ارتفاع أسعار السلع التموينية ,حيث تحدث الوزير عن أسباب القرار الوزارى الذي صدر مؤخراً برفع أسعار الزيت والسكر ببطاقة التموين، كما تطرق الوزير إلى خطوات تنقية البطاقات التموينية والقواعد المنظمة لها , وعن أزمة ارتفاع سعر الأرز، أشار الوزيرإلى احتفاء الرز قائلا “الرز اتاخد واتخبى” إلى أن الوزارة حددت سعر 3000 جنيه للطن ولكن هناك فئة ما عرضت 4000 جنيه واصفا إياها ب” الفئة اللى عايزة تخرب البلد” , وأضاف بوجود الإرهاب الاقتصادى وأنه لا يقل خطورة عن الإرهاب الأمنى، وأن البلد تواجه حربا اقتصادية،ونوه على أهمية البحث عن من يخفى السلع ويحارب البلد اقتصاديا ويظهر الحكومة فى شكل العاجزة عن مواجهة المشكلات ,مشيرا إلى أنه تم وضع سعر تعجيزى من محتكري الأرز اللذين يظهرون فى التليفزيون والجرايد ويظهروا كأبطال واصفاً إياهم “أكبر خونة”، وأنهم حاولوا يقارنوا سعر الأرز الأبيض بسعر الشعير،مشيرا إلى وجود مؤامرات واحتكارات لتوريط الدولة فى مشاكل، وعندما أصدرت الحكومة قرارا بمنع تصدير الأرز ,قال بعض المحامين بأنه غير دستورى، وأضاف الوزير أن الأرز يوضع فى حاويات ويتم تهريبه إلى تركيا ويهرب على أنه فاصوليا ويحصل على علاوة تصدير, وبشأن مطالب النواب بخفض الاستيراد قال الوزيربأننا لا نهوى الاستيراد ولكننا نسعى فقط لسد الفجوة ,قائلا”إن السلعة لما بتنزل أقل من ثمنها بتتسرق، وأنا نفسى أنام وأحلم وأصحى الصبح ألاقى البلد بتصدر” ولكن التصدير يحتاج إنتاج زراعي وصناعي وفائض.

مصر تستورد 100% من استهلاكها للزيوت:

وقال اللواء محمد على مصيلحى إن الدولة تستورد 100% من استهلاكها للزيوت حيث تعاني مصر من فجوة استهلاكية فى جميع السلع التمونية حيث أن مصر لا تنتج  أى من زيوت الطعام سوى زيت الزيتون ، مشيرا إلى أن مصر تنتج ما بين 6 إلى 7 ملايين طن من القمح ,مشيراً إلى  أن الزيادة السكانية تعتبر سبب رئيسي فى هذه الفجوة التى تؤثر بالسلب على الدولة المصرية والاقتصاد المصري ، أيضا البناء على الرقعة الزراعية التي انتشرت في الفترة بعد الثورة والبؤر الزراعية تتآكل بمنتهى الخطورة , مؤكدا على أن البناء على الرقعة الزراعية فى منتهى الخطورة , مطالبا بضرورة حل مشكلة الزيادة السكانية التى تؤثر على أى اقتصادى يتحقق بالإضافة إلى تآكل الأراضى الزراعية.