مركز أبحاث أمريكى يدعو “ترامب” لاستمرار المساعدات لمصر ماديًا وعسكريًا

دونالد ترامب الرئيس الجديد للولايات المتحدة الامريكية لم يوضح موقفا محددا من الدولة المصرية ولكنه يقول انه سوف يحافظ على العلاقات الثنائية بين البلدين ومنذ تولى الرئيس الامريكى ترامب ويقوم باتخاذ قرارات تشهد احتجاجا كبيرا من الدول الاخرى او حتى داخل الشارع الامريكى ذاتة ولكن بما يخص الدولة المصرية طالب اليوم  مركز لندن للدراسات السياسية والاستراتيجية، الرئيس ترامب وذلك الطلب من أحد أعضاء الكونجرس، طالب ذلك العضو باستمرار دعم  دولة مصر سواء ماديا وعسكريا فى طريق محاربتها للإرهاب.و انه لمن الجدير بالذكر انه قد أرسل نائب رئيس المركز إيلى جولد، خطابا موثقا  للرئيس الامريكى دونالد ترامب يطالب فيه بدعم مصر والرئيس عبد الفتاح السيسى  والخطاب تضمن مجهودات الدولة والإدارة المصرية الجديدة فى  مختلف الاتجاهات وكافة المجالات السياسية والاقتصادية و ايضا حرية الأديان ومحاولات الدولة المصرية المحافظة على الكثير من حقوق الأقليات والضعاف.ومركز لندن، هو مركز أبحاث تصنيفه سياسى واستراتيجى أمريكى، وقد تم تاسيسة من قبل  رئيسه الدكتور هيربرت لندن، السياسى المشهور بالولايات المتحدة الامريكية ، والمحلل السياسى المعروف و  الذى نافس على العديد من المناصب بالحكومة الأمريكية فى وقت سابق، من أهمها محافظ ولاية نيويورك.ومن اهتمامات المركز إعداد الأبحاث والدراسات الخارجية و الخاصة بالملفات السياسية والاستراتيجية المختلفة و الشائكة، و العديد من قضايا الأمن القومى و مجال الطاقة والعلاقات الخارجية للولايات المتحدة الامريكية  وتحليل  جميع المخاطر المحيطة بامريكا و أهمها ملفات الإرهاب والاهتمام بملفات حقوق الانسان حول العالم اجمع.

نشاطات المجلس

وتحت شعار “تحدى كل ما هو تقليدى والتفكير خارج الصندوق”، يحاول المركز إضافة الملمس  المنهجى والعلمى والبحثى للمداولات والمشاورات  الجارية فى  مختلف مؤسسات الدولة الامريكية ، وذلك بشأن السياسة العامة للبلاد وايضا العمل على حشد كم من  الدعم المناسب  والموازى و الذى يعزز ويقوى من المصلحة الوطنية ومصلحة الحلفاء الرئيسيين لامريكا وايضا من اجل الحفاظ على الداعمين الحقيقيين للولايات المتحدة، واتخد مصر على سبيل المثال فى منطقة الشرق الأوسط حيث انها من اهم دول الشرق الاوسط على الاطلاق .