بعد التعديل الوزاري.. أعضاء البرلمان ينتقدون وزير الصحة

شهدت جلسة البرلمان المنعقدة اليوم برئاسة الدكتور علي عبد العال ، انتقادات كثيرة حول التمسك بالدكتور أحمد عماد ، وزير الصحة وتجديد الثقة به كوزير للصحة والإشادة  بوزير الشئون القانونية مجدي العجاتي وعضو مجلس النواب السابق عن أسباب رحيله من الحكومة بالتشكيل الوزاري الجديد ، وتمني العديد من أعضاء البرلمان التوفيق للمستشار عمر مروان وزير الشئون القانونية الحالي ، وقام أحد الأعضاء بطرح سؤال عن رحيل الدكتور أشرب العربي وزير التخطيط السابق ، ووجه عدد من النواب وعلي راسهم النائب إيهاب عبد العظيم الانتقادات للمهندس شري إسماعيل رئيس الوزراء حول بقاء وزير الصحة بمنصبه دون تغيره مع التعديل الوزاري وصاح قائلا أنا مش عارف ليه الوزير قاعد لحد دلوقتى هو غير قادر علي القيام بالمهمة المكلف بها ، والجدير بالزكر أن قرية شارونة التابعة لمركز مغاغة بمحافظة المنيا تعاني منذ مدة وتحتاج ألي وحدة صحية وهذا ليس معقول انه توجد مستشفي ليس بها كرسي ولا جهاز طبي ، وعن لجوء نائب الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لحل هذه المشكلة ، وأن قري شرق النيل تعانى كثيرا من الإهمال وعدم الإمكانيات الطبية اللازمة وقد تقدم بطلب إلي قصر الاتحادية منذ أشهر لدعم هذه الوحدات وتحويلها إلى مستشفي كامل وتجهيزها بكل اللوازم من أموال صندوق تحيا مصر ، وطالب أخرين من أعضاء مجلس الشعب عن دوافع المهندس شريف إسماعيل للبقاء علي وزير الصحة الحالي في منصبه بالرغم من تدهور المنظومة الطبية في عهده ، وشدد أعضاء البرلمان علي أنهم سوف يلتقون مع هذه الحكومة الجديدة بعد عدة أشهر وسوف يكون الحساب عثير .

نواب الشعب يوجهون الشكر للشعب المصري

ووجه النواب للشعب المصري كل الشكر والتقدير لتحملهم الحكومة خلال الفترة الماضية بالرغم من انتقادهم لوزير الصحة والمهندس شريف إسماعيل لبقائه علي وزير الصحة ، ويذكر أن عدد من نواب المجلس صرح أنهم سيكون لهم لقاء مع الحكومة بشهر يونيو ، وأشادو أنهم سوف يمثلون رقابة شديدة علي الحكومة بشهر يونيو وسوف يتم بهذا الشهر مناقشة الموازنة العامة للدولة ، وقد ودع النواب المستشار مجدي العجاتي وزير الشئون القانونية أوشادو بأدائه خلال فترة توليه المنصب وتسأل النائب شريف الورداني عن خروج العجاتي بالتعديل الوزاري ، وعلي جانبه طالب الوزارء الجدد بتخفيف العبء علي الشعب المصري لأنه عاني الكثير في الفترة القليلة الماضية .