كيف استغل الطب البديل غلاء أسعار الأدوية بمصر

تعيش مصر في هذا الوقت بوادر أزمة اقتصادية وتحاول الحكومة بكل جهدها مع البنك المركزي تجاوز هذه الأزمة التي تضر بمصالح الشعب المصري والحكومة وتهدد ألاقتصاد والأمن القومي واستغلال الأزمات هو افضل طريقة خير من الجلوس وعدم فعل أي شيء  وخصوصا بعد تتضرر مجلات وقطاعات عديدة بجمهورية مصر العربية وأهمها مجال السياحة التي تكاد أن تكون منعدمة ولكن تظل مجالات أخري ظهرت مع بوادر الأزمة الاقتصادية وقفزت وظهرت علي الساحة بشكل مخيف للنظر ، وهي مجال الطب البديل البديل لأدوية الصيدليات ، فالعاملون في مجال العطارة والتداوي بالأعشاب تزايدت نسبة مبيعاتهم والعائد الخاص بهم خلال الفترة الأخيرة بنسبه تجاوزت ال88% خصيصا بعد قرارات تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه المصري وغلاء سعر الأدوية بشكل ملحوظ ورفع الدعم عن بعض الأدوية  .

غلاء أسعار الأدوية في الصيدليات تسبب في زيادة مبيعات الطب البديل

في الفترة الماضية وتحديدا منذ نهاية العام المنصرم 2016 تزايد أزمة غلاء الأدوية بشكل كبير  ويعانى معظم الشعب المصري من الكثير من الأمراض والحالات الصحية التي تتطلب دواء بشكل مستمر  وبعد غلاء الأدوية بالصيدليات توجه الناس إلي الطب البديل وهو طب الأعشاب ، أو مجموعة من الأعشاب يختارها العطار بعناية شديدة فكل مجموعة من الأعشاب تعالج مرض معين ، فيأتي المواطن إلي العطار ويقوم بوصف حالته المرضية للعطار ويحصل منه علي الدواء الخاص بمرضه وتعتبر العطارة هي بديل لغلاء الأدوية وسعرها أقل بكثير من سعر الأدوية ، وكل هذا بسبب زيادة أسعار الدواء بالصيدليات بطريقة ملفتة للنظر ، وأستغل خبراء الطب البديل هذه الفترة أحسن استغلال وقد تزايد العائد الخاص بهم في الفترة الأخيرة ، ولكن يجب أن يكون الذي يعمل بمجال العطارة خبيرا في مجاله ويجب عليه التأكد خلو الأعشاب من الأسمدة والمبيدات حتي لا تسبب ضرر علي صحة من يستخدم هذه الأعشاب .

أزمة الأدوية

تعيش مصر أزمة شديدة في مجال الأدوية وارتفاع أسعار الأدوية مما زاد من طلب الناس للأعشاب والعطارة كبديل للأدوية فأغلب الأدوية تباع بالصيدليات أدوية لشركات عالمية ومن البديهي أرتفاع سعر الدولار أثر بالسلب علي أسعار الأدوية ، وتعويم الجنيه خطوة أولي لاعتماد مصر علي الصناعات المحلية وتحديد الاستيراد  والنهوض بالصناعة المحلية للمنافسة بالأسواق العالمية ، والجدير بالذكر أن في عز أزمة الأدوية أكثر المستفيدين هم الرائدين في مجال الطب البديل والعطارة وارتفعت العائد المادي الخاص بهم بشكل ملفت للنظر في الآونة الأخيرة ، وهذا يشجع شركات الأدوية المصرية بإنتاج أدوية بأسعار رخيصة والمحافظة علي جودة المنتج  لكي يتسنى لها منافسة شركات الأدوية العالمية .