الرقابة الإدارية تتفق مع التعليم العالى لتدريس مناهج جامعية لمكافحة الفساد
تسعى اجهزة الدولة الرقابية الى تفعيل دورها فى مراقبة الفساد والحد منه على مختلف الجوانب الاقتصادية والخدمية بالبلد وتسعى ايضا الى ادخال نفسها الى معتركات الفساد من اجل التحليل الجيد والمبنى على اسس سليمة  وراسخة وذلك من اجل الوصول الى حلول فعالة وسريعة مثل جهاز الرقابة الإدارية واجهزة الكسب غير المشروع وغيرها وبرهانا على ذلك ما جرى فى المؤتمر الاقتصادى بأسوان حيث أكد السيد اللواء خالد سعيد، رئيس الأمانة العامة الفنية للجنة الوطنية للوقاية من الفساد، والتابعة لجهاز  الرقابة الإدارية، أنه قد تم الاتفاق بين الجهاز و وزارة التعليم العالى المصرية ، على وضع مناهج تعليمية باسم “مكافحة الفساد وحقوق الإنسان” و سوف يتم تدريس تلك المناهج ابتداء من العام الدراسى المقبل بجميع الجامعات والمعاهد الخاصة و الحكومية، مؤكدا فى ذلك  أن جميع خريجى  الجامعات بمصر سيصبحون أكثر وعيا  على دراية كبيرة ووعي متقدم بالاستراتيجية الوطنية المخطط تنفيذها  لمكافحة الفساد.

توضيحات خلال المؤتمر على كيفية معالجة الفساد

و قد أضاف رئيس أمانة اللجنة الوطنية،  أيضا خلال كلمته التى ألقاها فى المؤتمر الاقتصادى الأول والذي تنظمه جامعة أسوان اليوم، الخميس، أن جهاز الرقابة الإدارية شريك فعال فى اتخاذ القرار وليس الأمر مقتصر على مجرد الحديث عن توصيات، مشيرا فى كلمته الى أن الخطة الموضوعة و الاستراتيجية الوطنية سوف تحمى مصر لمدة قادمة تصل الى  4 سنوات  و سوف تعتمد محاور تلك الخطة على جميع القيادات بالدولة.وأوضح  أيضا السيد اللواء خالد سعيد فى كلمته، بأنه لابد  من تفاعل  كل المواطنين مع جهود الأجهزة الرقابية المعنية، مشيراً إلى أن المشكلة المحيطة بنا وهى مشكلة الفساد  قد ظهرت فى الكثير من دول العالم تعاني من جرائها جميع البلدان وليست مشكلة دولة مصر فقط، مؤكدا أيضا أن كل الدول النامية والمتقدمة أصبحت تتبع خطط  محكمة لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة، ومصر سبق وقد صادقت على الميثاق الموضوع من قبل الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، ومنذ 10 أيام  سابقه تم التوقيع المصرى  على الاتفاقية الإفريقية، وبذلك أصبحت مصر دولة ملتزمة بتنفيذ واتباع هذه الاتفاقيات وما يترتب عليها وليس مجرد التوقيع عليها فقط.