القصة الكاملة لتأجيل زيارة “ميسي” لمصر
زيارة ميسي لمصر

حالة من الجدل سادت منذ أمس بعد الإعلان عن تأجيل زيارة النجم الأرجنتيني “ليونيل ميسي” لمصر والتي كان مقرراً لها يوم الأربعاء 15/2/2017 ,وجاء هذا التأجيل بعد تعرض فريق برشلونة لهزيمة ثقيلة في دوري أبطال أوربا يوم الثلاثاء أمام فريق باريس سان جيرمان بأربعة أهداف مقابل لا شيئ  مما أثر على نفسية اللاعب الأرجنتيني , وجاء الإعلان عن تأجيل الزيارة على لسان تامر وجيه رئيس مجلس إدارة شركة “برايم فارما” ,وأعلن وجيه عن تأجيل الزيارة للأسبوع المقبل, وأضاف وجيه بأنه كان يشرف بالأمس على تجهيزات القاعة ,مشيراً إلى أن الجميع يعمل بجدية لظهور تلك الزيارة بشكل رائع، وقال وجيه بأن إدارة اللاعب اتصلت بإدارة الشركة مطالبين باستحياء تأجيل زيارة النجم الأرجنتيني لمصربسبب إحباطة من مباراة الأمس , أن إدارة اللاعب طلبت تأجيل الزيارة لأنه فى حال حضوره سيكون محباط.وأضاف وجيه أن إدارة اللاعب أكدت أن ميسي يريد فعلاً زيارة مصر من أجل مساعدة مرضى فيروس سى، وقيادة الحملة لأنه يتمنى القضاء على مرض فيروس سى بالعالم أجمع، وأضاف وجيه بأن إدارة ميسي أصدرت تقريرا أكدت فيه أن مصر آمنة 100% ومرحبين بالزيارة وأنهم جاهزون .

الحالة النفسية للاعب هي سبب تأجيل الزيارة:

وفي سياق متصل أشار وجيه إلى أن الشركات الراعية للحدث ومنها بنك مصر أكدوا مساعدتهم لعدد كبير من المرضى حيث أكد بعضهم علاج 10 آلاف شخص بدلاً من 5 آلاف، وكذلك الفنان محمد ثروت الذي طالب ببدء الحملة من اليوم،  وكما علق وجيه عن الشرط الجزائى بأن ميسي أكد على إستعداده لزيارة مصر فى المعاد المقرر ولكنه سيكون غير سعيد بسبب الحاله النفسية بعد هزيمة الفريق ,كما أشار وجيه،إلى أن زيارة اللاعب التى كان مقررا لها الأربعاء تم تأجيلها للأسبوع المقبل ,خصوصا و أن رئيس نادى برشلونة، طلب عقد اجتماع عاجل مع الجهاز النفى للفريق، وطلب من “ميسى” تحفيز اللاعبين لأن هزيمة الفريق أمام باريس سان جيرمان تعد المرة الأولى التي ربما يخرج فيها الفريق من البطولة فى دور الـ16 من بطولة دورى أبطال أوروبا في حالة أن الفريق لم يستطع التعويض في مباراة العودة في ملعب الكامب نو, وأضاف وجيه أن الهدف من زيارة النجم الإرجنتيني هو دعم للاقتصاد المصرى، حيث تمثل هذه الزيارة دعم للسياحة العلاجية التى تحتل مصر فيها المركز الأول.