مطالب برلمانية للمحافظين الجدد ولاول مرة سيدة فى منصب محافظ

اتبع التغير الوزارى الجديد الذى حدث مؤخرا والذى شمل مجموعة وزراء المجموعة الاقتصادية وايضا وزراء المجموعة الخدمية وذلك لان تلك المجالات هى التى تشهد احتكاكا واسعا مع المواطن فى حياتة اليومية وايضا تشهد تضهورا واسعا وكبيرا لما الت الية الامور فى الشارع المصرى من تدنى الخدمات وايضا الغلاء الفاحش والاوضاع الاقتصادية المتدنية وتطلعا من الحكومة الحالية فى زيادة الاستفادة من الكوادر المتاحة وايضا ضخ مجموعة من الدماء الجديدة فى شرايين الدولة وذلك من اجل التغيير واستيعاب الجميع والاستفاده من الخبرات التى لدى الكوادر المصرية ذات الخبرة والكفائة ولذلك اجريت مجموعة من التغييرات للمحافظين فى مجموعة صغيرة تصال الى خمس محافظات فقط وهم محافظة البحيرة والتى شهدت سابقة لم تحدث من قبل وهى تولى سيدة مصرية منصب المحافظ وجاء ذلك بعد طلب قد طلبته شابة مصرية من الرئيس عبدالفتاح السيسي فى الحوار الذى اجراه مع الشباب فى صعيد مصر مؤخرا حين سالته احدى الفتيات الصعيديات والتى طلبت الكلمة من الرئيس عبدالفتاح السيسي فاعطاها الفرصة فطرحت على الرئيس السيسي سؤالها متى سنرى السيدة المصرية فى المناصب القيادية وذكرت منصب المحافظ وعلى اثر ذلك اكد الرئيس السيسي على طلب الفتاه الصعيده وبعد اقل من شهر على انتهاء مؤتمر الحوار مع الشباب الصعيدى شباب مصر المستقبل جاءت المهندسة نادية عبده محافظا للبحيرة وهى مهندسة كيميائية تخرجت من جامعة الاسكندرية كلية الهندسة قسم الكيمياء واكمات دراستها العليا بنفس الجامعة جامعة الاسكندرية حيث حصلت على الماجيستير فى نفس المجال وهو الكيمياء وشغل المهندسة نادية عبده مجموعة من المناصب العليا بالدولة وايضا رشحت لبعض الجوائز فى مجال دراستها وايضا مجموعة من الجوائز الفخرية وكانت مرشحة عن الحزب الوطنى فى انتخابات مجلس الشعب بعام 2010 ونجحت فى دخول البرلمان انذاك ولكن تم حل البرلمان عقب ثورة 25 يناير عام 2011 وشغلت المهندسة نادية عبدة مجموعة من المناصب الهامة والتى بدورها اعطتها خبرة فى مجال القياده وخاطة فى مجال معالجة المياة والتحلية ومعالجة الصرف الصحى تلك الخبرات التى اهلت المهندسة نادية عبده لشغل بعض المناصب القيادية بالدولة .

مهام كبيرة تنتظر المهندسة نادية عبده

وقال النائب عن دائرة بمحافظة البحيرة السيد محمد سعد تمراز ان هناك قضايا ساخنة تنتظر المحافظ الجديد اى يقصد المهندسة نادية عبده وعلى راسها معاناة بعض القرى بمحافظة البحيره من تدنى الخدمات من حيث الصرف الصحى وانقطاع المياه وعدم قيام بعض الجهات الحكومية بالقيام بدورها المنوط بها القيام وايضا اكد على احتياج بعض القرى للصرف الصحى وايضا معاناة اهل البحيرة من الفقر والتدنى فى الخدمات وذكر منها تدنى مستوى الخدمة التعليمىة والصحية وتمنى السيد النائب للمهندسة نادية عبده التوفيق فى المهمة الصعبة التى وكلت بها.