الولايات المتحدة الأمريكية تؤكد وفاة عمر عبدالرحمن فى أحد سجونها

انتشر اليوم وفاة الشيخ عمر عبدالرحمن المحتجز منذ سنوات طويلة باحدى سجون الولايات المتحدة الامريكية منذ ما يقرب من حوالى 21 عاما وقد اعلنت الولايات المتحدة الامريكية مجموعة من الاسباب الواهية من اجل تبرير احتجاز الشيخ المصرى عمر عبدالرحمن فى سجونها وهى مثل كل الاسباب الواهية التى تتخذها الولايات المتحدة الامريكية من اجل تنفيذ ما تريدة والتحكم بالعالم حيث ادانت المحكمة الامريكية العليا بالولايات المتحدة الامريكية الشيخ المصرى بانة ارهابى وانة مشترك فى بعض الجرائم التى حدثت بالولايات المتحدة الامريكية فى ذلك الوقت من تفجير برج التجارة العالمى وغيرة من العمليات الارهابية التى جرت فى الولايات المتحد الامريكية فى ذلك الوقت وبالرغم من احتجاج السلطات المصرية على احتجاز الشيخ عمر عبدالرحمن الشيخ المصرى بالولايات المتحدة الامريكية الا ان امريكا اصرت على تنفيذ القرار الظالم وتم احتجاز الشيخ الفقيد والذى وافتة المنية اليوم فى ظلمات سجون الولايات المتحدة الامريكية وبالرغم من طلبات الحكومة المصرية فى الكثير من المناسبات الافراج عن الشيخ الفقيد عمر عبد الرحمن الا ان محاولات الجانب الخكومى المصرى لم تجدى نفعا ولم تجد طريقا الى النور وظل الشيخ الفقيد فى ظلمات السجون الى ان وافتة المنية فرحم الله الشيخ الفقيد عمر عبدالرحمن.

وفاة الشيخ عمر عبدالرحمن بالسجون الامريكية

اعلنت اليوم السلطات الخاصة بشئون السجون داخل الولايات المتحدة الأمريكية، خبر يهم الكثير من العرب وخاصة المصريون وهو خبر  وفاة الشيخ عمر عبد الرحمن المعتقل منذ فترة كبيرة جدا فى الولايات المتحدة الامريكية تحديدا منذ  التسعينيات فى أحد السجون  بالولايات المتحدة الأمريكية.هذا وقد كانت أسرة “عبد الرحمن” اصدرت أعلانا اليوم السبت بخصوص ذلك الخبر السىء، وهو  وفاة الشيخ عمر فى أحد السجون الأمريكية، و وقد كتبت ابنتة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك: وانى يا أبى لفراقك لمحزونون”.و وانة لمن الجدير بالذكر انة قد أدانت محكمة أمريكية  الشيخ عبد الرحمن فى عام  1995 بالتآمر على الولايات المتحدة الامريكية وذلك لشن هجمات على أهداف  فعالة بالولايات المتحدة الأمريكية قد شملت مركز التجارة العالمى فى مدينة نيويورك فى 1993 و قد حكم عليه بالسجن مدى الحياة وقضاء باقى عمرة حتى الوفاه اليوم بالسجون الامريكية.