النجم الأرجنتينى ليونيل ميسي الى القاهره صباح اليوم
ميسي

كان قد قرر النجم الارجنتينى ليونيل ميسى المجئ إلى مصر لمكافحه التهاب الكبد الوبائى أو فيروس سى الشهير بعد ان أجل عمليه السفر اكثر من مره بسبب الاحداث الداخلية التى حدثت فى مصر أكتر من مرة ومن أهم هذه الاحداث هى تفجير الكنيسه البطرسية على يد التنظيمات الارهابية وضع غير مستقر وكفيل بأن يجعل النجم ميسى متردد فى المجئ الى مصر أكثر من مرة.

تولى مصر مهمه مكافحة هذا الفيرس الشهير وهو فيرس سى قد يدعم اكثر بوفود ميسى الى الاراضى المصرية لدعم هذه العملية والتى تسببت فى احداث سرطانات الكبد لكثير من الاشخاص حيث ينتشرهذا المرض عن طريق الدم وبالتالى فانه يصنف ضمن الامراض الأكثر خطورة على مستوى العالم.

ما لاشك فيه ان كل محبى ميسى  فى انتظاره حيث يمثل اللاعب الارجنتينى نجما مفضلا  لكثير من محبى كره القدم العالمية فمجيئه إلى مصر ورؤيته حدث مثير للاهتمام  وبالتالى اصطاد ميسى  بهذه الزياره اكثر من عصفور منها إكمال مشاريعه الخيرية ودعمه لمكافحه الامراض فى كافه انحاء العالم وايضا رؤية جمهوره فى مصر والوطن العربى وتدعيم شعبيته وبالتالى فهى زياره مميزه بالطبع.

والجدير بالذكر أن النجم ميسى يمر بأوقات صعبه مع ناديه برشلونة اثر خساره فريقه أمام باريس سان جيرمان برباعيه ثقيله والتى تسببت فى عدم استقرار نفسيه كامل أفراد الفريق ومدربهم وبالتأكيد ميسى كان من المتضررين نفسيا بما حدث.

قرار المجئ فى هذا اليوم تحديدا وقع دون اى اسباب واضحه بعد ان أجل عمليه السفر مرات ومرات فيرى البعض ان زياره ميسى لمصر فى حد ذاتها دعم قوى لمكافحه التهاب الكبد الخطير والعبورالى بر الامان نظرا لشعبيته الجارفه فى كافه انحاء العالم وبالتأكيد مصر.