وكالة بلومبرج تؤكد في تقرير لها انتهاء الانخفاض في سعر الدولار و تكشف عن الصدمة التي تعرضت لها الحكومة
طارق عامر

قامت وكالة بلومبرج مساء أمس الثلاثاء ، بنشر تقرير خاص بها قامت من خلاله بالتحذير من الارتفاعات المحتملة الحدوث قريبا في الأسعار الخاصة بتعاملات الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري خلال الفترة القادمة ، و عوده الارتفاع مرة أخري في أسعار الدولار الأمريكي الي سابق عهده ، هذا و قد أضافت وكالة بلومبرج خلال التقيرير الذي قامت بنشره أمس بأن الحكومة المصرية قد تفاجئت عندما اختفي المستثمرين الأجانب و التي قامت الحكومة المصريه خلال الفترة الماضية بالاعلان عنهم بأنهم المشترين الوحيدين للأوذون المصرية ، و ذلك خلال الجلستين الأخرتين من الشهر الحالي ، شهر نوفمبر .

هذا بالاضافة الي أن وكالة بلومبرج قد أضافت خلال التقرير الذي قدمته أمس الثلاثاء بأن ما قامت بتسميته شهر العسل و الذي يمر به الجنيه المصري في الوقت الحالي ، قد أوشك خلال الفترة الحالية علي الانتهاء ، هذا و الذي قد أكد ذلك التحذيرات التي قد وجهها بنك ستاندرد و شركة رينيسانس كابيتال ، و التي قد حذرت خلال الفترة الماضية من صعود العملة المصرية بصورة أكثر من اللازم خلال الفترة الماضية ، و بالتالي فالامر الذي قد أدي الي هبوط الدولار الأمريكي خلال التعاملات فتقل أسعاره عن ال16 جنيه ، و بالتالي فانه بذلك يسجل أدني المستويات التي قد وصل اليها الدولار خلال الشهر الحالي .

هذا بالاضافة الي أن وكالة جلومبرج قد أشارت أيضا خلال التقرير الذي قامت بنشره مساء أمس علي أن قيمه التراجع في أسعار الجنيه المصري قد بلغت نسبة 50% ، هذا بجانب التراجعات التي مرت بها قيمة الأسهم و التي بلغت 33% ، و ذلك بعد القرار الذي قد اتخذه البنك المركزي خلال الفترة الماضية و الذي قام محافظ البنك المركزي ” طارق عامر” بالاعلان عنه و هو تعويم الجنيه المصري و بالتالي تحرير سعر الصرف الخاص بالدولار الأمريكي و كان ذلك في شهر نوفمبر من العام الماضي ، الأمر االذي قد سبب حيرة للحكومة المصرية و ذلك خصوصا أنها تسعي الي العمل علي خفض سعر العملة و أيضا تدعيم تنافسية صادراتها ، و لكنها علي الجانب الأخر فهي تسعي الي رفع قيمة الدولار الامريكي و ذلك من أجل العمل علي تخفيف معدلات التضخم في البلاد .