احتجاجات واسعة من قبل أهالي المتهمين في قضيه بورسعيد و اعتقال “عز الدين “
احتجاجات أهالي المتهمين في قضية بورسعيد

حالة من الغضب و العديد من الاحتجاجات الواسعه و التي قد تم تنظيمها من قبل أهالي المتهمين ، و الذين قد تم اتهامهم في القضية التي تتعلق بمجزرة بورسعيد و التي راح ضحيتها عدد 72 شخص من مشجعي الأهلي ، و كانت الاجتجاجات و الاعتراضات التي قد تم تنظيمها اعتراضا علي الحكم الذي قامت المحكمة باصداره و الذي يقتضي باعدام عدد 11 من ابنائهم ، و قاموا بالمطالبة من خلال الاحتجاجات باعادة النظر مره أخري في القضية و ذلك من أجل تخفيف الحكم الذي قامت المحكمة باصداره خلال الجلسه الأخيرة ، هذا و قد تجمع عدد كبير جدا من الأهالي أما مرسي ميدان المعدية و أيضا في منطقة ميدان الشهداء في حديقة المسلة .

هذا و قد قامت تجمعات الأهالي برفع العديد من الشارات السوداء و التي تقوم من خلالها بالتعبير عن رفضها التام للحكم الذي قامت المحكمة باصداره خلال الجلسه ، و الذي يقتضي باعدام 11 شخص ، هذا و الجدير بالذكر أن مشجعي نادي المصري لم يقوموا مطلقا بالمشاركة في اي من النشاطات التي تقوم بها أهالي المتهمين في الشوارع ، هذا بجانب أنه قد تم تداول أحد مقاطع الفيديو علي مواقع التواصل الاجتماعي و الذي يقوم من خلاله أحد المحتجين علي الحكم الصادر من قبل المحكمة بتحميل فريق الدفاع المسؤولية الكاملة عما حدث من صدور مثل هذا الحكم من قبل المحكمة في حق ذويهم .

و قامت قوات الأمن كذلك بالقاء الأجهزة الأمنية من أجل العمل علي القبض علي الناشط السياسي ” اسلام عز الدين “، و كان هذا نتيجة للتضامن الذي قد أظهره تجاه أهالي المتهمين و أيضا قيامه بالمشاركة في تنظيم وقفة احتجاجية أمام مسجد مريم الذي يقع في حي المناخ ، و قد قامت قوات الأمن بتحرير محضر للناشط السياسي في حي المناخ ، و كان المحضر الذي تم تحريره بتهمه التجمهر بدون الحصول علي تصريح من قبل المسؤولين ، بالاضافة الي اثارة الشغب و تهديد أمن و استقرار البلاد .