وزير الخارجية الروسي يعلن في تصريحات له عن السبب وراء تأخر السياحة الروسية الي مصر
وزير الخارجية الروسي

انتشرت خلال الفترة الماضية الكثير من التساؤلات و التي تتعلق بتأخر عودة السياحة الروسية الي مصر مرة أخري خلال الفترة الماضية ، بينما كانت التصريحات التي قد قام وزير الخارجية الروسي باصدارها و التي تتعلق بهذا الشأن علي درجة عالية من الخطورة ، حيث كانت تلك التصريحات التي قام وزير الخارجية الروسي باصدارها خلال الفترة الماضية و التي تتعلق بالأسباب التي قد أدت الي تأخر السياحة الروسية في مصر ، و قد كانت الأسباب التي قد صرح بها الي وكالة سبوتنيك بأن التنظيم الخاص بداعش في منطقة سيناء قد شهد تطور كبير جدا خلال الفترة الماضية ، و بالتالي فانه قد أصبح بمثابة خطر كبير جدا علي اسرائل نفسها ، و أن هذا الخطر قد ازداد خلال الفترة الماضية و ذلك بعد أن أصبح بامكانه القيام باطلاق الصواريخ علي ايلات أيضا ، هذا بالاضافة الي المناطق التي تقع في جنوب اسرائل .

هذا و قد قام وزير الخارجية الروسي بالاشاره خلال التصريحات التي قام بها بأنه قد أصبح بامكانه في الوقت الحالي القيام بتوجيه العديد من الضرابت بواسطه صواريخه و التي من الممكن أن تقوم باستهداف المنتجعات السياحية و التي تقع في منطقة شرم الشيخ ، و أن ذلك أصبح يسيرا جدا خلال الفترة الماضية و مع التطورات التي شهدها الجانب العسكري الخاص به ، و التطور الذي قد طرأ علي قدرته العسكرية ، هذا و الجدير بالذكر أن التصريحات التي قام بها وزير الخارجية الروسي قد وضعت السياحة المصرية في مأزق كبير جدا .

و قد أضاف وزير الخارجية الروسي أيضا خلال التصريحات التي قام بها في الفترة الماضية بأن الأسباب التي تكمن وراء التأخر الذي قد طرأ علي السياحة الروسية الي مصر خلال الفترة الماضية هو أن قرار السفر الخاص بالروس الي مصر هو بمثابه قرار خطير جدا و أنه يجب القيام باتخاذ عدد من الاجراءات التي يمكن من خلالها تحقيق كافة التدابير الأمنية في سيناء و ذلك قبل اتخاذ قرار السفر ، هذا بالاضافة الي العمل علي تحقيق التعاون الكامل بين القوات المصرية و كذلك الاسرائيلية من أجل العمل علي القضاء علي داعش في سيناء علي حد قوله .