شيخ الأزهر:”لا مكان في الأزهر لأي فكر يخالف منهجه ووسطيته”
شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب

عقد اليوم الخميس شيخ الأزهر الدكتور” أحمد الطيب” اجتماعًا مع العمداء ورؤساء الأقسام ووكلاء الكليات بجامعة الأزهر بمحافظات الوجه القبلي، لمناقشة العملية التعليمية في بداية الفصل الدارسي الثاني ,حيث أكد شيخ الأزهر خلال اللقاء على أن الأزهر الشريف يواجه العديد من التحديات والتي تتطلب تضافر الجهود من المخلصين من أبناء الأزهر للتغلب عليها والتصدي للأفكار البعيدة عن منهج الوسطية ورسالته , مشيراً إلى الدور العالمي الذي تقوم به جامعة الأزهر والرسالة السامية التي حملها الأزهر منذ أكثر من 1000 عام، هذه الرسالة التي تشمل المحفاظة على تعاليم الدين الإسلامي ونشر المنهج الوسطي وسماحته للبشرية , مما يوجب على أساتذة الأزهر أن يتجردوا للقيام بأداء هذه الرسالة التي يحملونها على عاتقهم كما وصلت إليهم ,وأشار الطيب إلى رسالة الأزهر الشريف ودوره الإنساني وجهوده في نشر المنهج الوسطي والتي لا يمكن أن تتم إلا من خلال تأسيس هذه القيم في هيئات الأزهر ومؤسساته وفي مقدمة هذه الهيئات الجامعة التي يتخرج منها ملايين الطلاب يحملون رسالة الأزهر لكل العالم , وشدد الطيب على أنه لا مكان في الأزهرالشريف لأي فكر يخالف منهج الأزهر ووسطيته ,وخلال الاجتماع استمع الدكتور أحمد الطيب إلى آراء عمداء ووكلاء الكليات ورؤيتهم في النهوض بجامعة الأزهر وتخريج طلاب يحملون رسالة الأزهر الوسطية، ومواجهة الأفكار التي تنفث بسمومها داخل الجامعة .

شيخ الأزهر يستقبل السفير الهولندي .

وعلى جانب آخر,استقبل شيخ الأزهر الدكتور “أحمد الطيب” اليوم الخميس، سفير هولندا بالقاهرة “لورنس وستهوف ” ,وأكد الطيب على أن الأزهر يدعم التعاون بين الأزهر والمؤسسات العلمية والثقافية في هولندا، مشيراً إلى أن الأزهر انتبه إلى أهمية استخدام مصطلح المواطنة وليس مصطلح الأقليات الذي يُشعر المسلمين بالعزلة , مؤكداً استعداد الأزهر لتدريب الأئمة الهولنديين للتعامل مع القضايا المعاصرة، بالإضافة إلى التبادل العلمي والثقافي بين الأزهر والجامعات الهولندية ,من جانبه أعلن السفير الهولندي بالقاهرة عن تقديره للأزهر الشريف ودوره في نشرالتسامح والاعتدال ومبدأ التعايش المشترك، وأكد السفير الهولندي أن زيارته لمشيخة الأزهر تأتي لتعزيز التعاون بين الأزهر وهولندا،  مضيفاُ أن الأزهر يمثل صوت الإسلام المعتدل.