نائب مرشد الإخوان السابق: القبض على محمد عبد الرحمن يمهد لضبط محمود عزت
محمد حبيب

صرح الدكتور محمد حبيب، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان السابق،  عن إلقاء الداخلية القبض على العضو  محمد عبد الرحمن المرسى عضو مكتب الإرشاد بجماعة الاخوان المسلمين وايضا رئيس ما يسمى باللجنة الإدارية العليا بالجماعة والمسئولة عن نشاط الإخوان  المسلمين داخل مصر،  قال عن هذا الخبر والقبض على ذلك العضو انه بمثابة الضربة القاسمة و القوية للجماعة الارهابية والتى صنفت كجماعة ارهابية من قبل مجلس الامن فى الاونة الاخيرة ، مشيرًا إلى أن ذلك القبض يمهد الطريق لمعرفة مكان السيد محمود عزت وهو القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان المسلمين ، ومن ثم  متابعة اخباره والتقصى عن موقعة وتحديده ومن ثم إلقاء القبض عليه بعد ذلك ولقد زعم بيان صادر من جماعة الإخوان المسلمين الارهابية، أن أجهزة الأمن بالداخلية استطاعت ألقاء القبض على العضو محمد عبد الرحمن، العضو بالجماعة ايضا عضو مكتب الإرشاد بالجماعة ورئيس ما يسمى باللجنة الإدارية العليا المسئولة عن نشاط الإخوان داخل جمهورية مصر العربية، مشيرا إلى أنه كان لذلك الخبر ضجة كبيرة وصدى واسع وذكر ايضا ان العضو عبدالرحمن كان  بصحبة مجموعة  مختلفة من أعضاء الجماعة الارهابية أثناء القاء القبض عليه، فيما لم يصدر بيانًا موضحا عن وزارة الداخلية او الاجهزة الامنية يؤكد الخبر أو ينفي ما قد زعمته جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية فى الواقعة.

تصريحات محمد حبيب عن الجماعة الارهابية

قال العضو السابق بالجماعة الارهابية جماعة الاخوان المسلمين السيد “حبيب” خلال تصريحات له عبر موقع  “اليوم السابع”، الاليكترونى ان  “محمد عبد الرحمن  العضو بالجماعة  يعتبر من أهم الشخصيات  داخل جماعة الاخوان المسلمين الارهابية وايضا من اكثر الشخصيات الموالية للسيد محمود عزت مرشد جماعة الاخوان المسلمين الحالى ، وتأخذ الموافقة منه على مختلف امور الجماعة  قبل أن تخطوا العناصر الارهابية أى خطوة او تقوم باى حركة من حركاتها ، كما اشار محمد حبيب العضو السابق بالجماعة الارهابية جماعة الاخوان المسلمين  أنه كان يتم التواصل معه بشكل لحظى ومستمر “، مضيفًا فى حديثة ان خبر القبض على العضو محمد عبدالرحمن سوف يؤثر على الجماعة الارهابية ويجعلها تعيد ترتيب اوراقها .