وزير الإسكان: حل مشكلة الإسكان خلال 5 سنوات
مصطفى مدبولي وزير الإسكان

قال الدكتور “مصطفى مدبولى” وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية, أن وزارة الإسكان ستتمكن من حل مشكلة الإسكان فى مصر خلال خمس سنوات في حالة استمرار معدلات التنفيذ الحالى لمشروع الإسكان الاجتماعى، مشيراً إلى أن التحدى الوحيد الذى تتم مواجهته فى المدن القديمة هو توافر الأراضى ,جاء ذلك خلال افتتاح عددا من المشروعات التنموية والخدمية بمحافظة الشرقية بتكلفة إجمالية 900 مليون جنيه فى قطاعات مياه الشرب والطرق والأبنية التعليمية والتموين، مشيراً إلى أن هذه المشروعات تضرب نموذجاً ناجحاً فى التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، حيث أن عدد كبير من المشروعات فى قطاع الشرب والصرف الصحى، لم تتم إلا بتعاون الجهات التنفيذية مع نواب البرلمان فى إقناع الأهالى بأهمية المشروعات من أجل توفير الأراضى ,وأضاف الوزير أن محافظة الشرقية وصلت لمعدلات قياسية فى تنفيذ المشروعات , في ظل انتهاء المشروعات الحالية، والتي ستتطابق المعدلات لنصيب الفرد مع المعدلات العالمية ومؤكداً على عدم التأخر فى جميع المشروعات التى طلبها المحافظ، وأهالى المحافظة، وسيتم تلبية كل طلباتهم فى قطاع المياه، وقال مدبولي “بأننا نسعى للوصول فى نهاية 2018 إلى نسبة 47% من تغطية الصرف الصحى بالشرقية ” .

افتتاح مبنى لشركة مياه الشرب والصرف الصحى بالزقازيق بتكلفة 28 مليون جنيه.

وقام الوزير بافتتاح المشروعات بصحبة اللواء “خالد سعيد” محافظ الشرقية، ورؤساء الهيئات ومديرى المديريات وعدد من نواب البرلمان وتمثلت المشروعات في مبنى لشركة مياه الشرب والصرف الصحى بمدينة الزقازيق بتكلفة 28 مليون جنيه، تضم مبنى إداري على مساحة 900 متر مربع ومكونة من 5 طوابق ومبنى للمعامل والتدريب على 300 متر ومكونه من 5 طوابق ,بالإضافة لافتتاح أعمال توسعة في محطة مياه “ههيا” بطاقة  192 ألف متر مكعب وبتكلفة 283 مليون جنيه لخدمة مراكز “ههيا” و”ديرب نجم” و”الإبراهيمية” وأيضاً أعمال توسعة بمحطة مياه “أبوشلبى – فاقوس” بطاقة إنتاجية 204 آلاف متر مكعب في اليوم، من أجل خدمة مراكز (فاقوس والحسينية والقرين وأبوكبير وههيا) للمساهمة فى القضاء على قلة مياه الشرب بهذه المناطق ,كما تفقد الوزير مشروع إنشاء محطة مياه “أبوكبير” بطاقة إنتاجية 34 ألف متر مكعب في اليوم بتكلفة 105 ملايين جنيه، وستنتهي الأعمال بها فى 30 يونيو 2018 لخدمة مركز أبوكبير والقرى المحيطة.