سعر الصرف لن يؤثر علي الأسعار بعد الأن و مصر لم تعد بحاجه الي أموال صندوق النقد
طارق عامر محافظ البنك المركزي الجديد

أعلن طارق عامر ، محافظ البنك المركزي خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها خلال مساء أمس الموافق الجمعة ، بأن مصر في الوقت الحالي لم تعد بحاجة الي المال الخاص بصندوق النقد الدولي ، و أن مصر قامت بالاتجاه الي صندوق النقد الدولي خلال الفترة الماضية فقط لأنها كانت بحاجه الي شهادة ثقة و أيضا شهادة من قبل الصندوق في الانضباط و ذلك من أجل القدرة علي العمل علي جذب الاستثمارات الخارجية الي البلاد و الانتفاع منها في العمل علي تحسين الاقتصاد المصري .

هذا بجانب أن محافظ البنك المركزي قد أضاف أيضا خلال مجموعة التصريحات التي قام بها خلال الفترة الماضية ، بأن التحويلات الخاصة بالمصريين العاملين في الخارج و التي يقوم المصريين بتحويلها الي البنوك المصرية خلال الفترة الحالية قد عادت الي المستوي الطبيعي الخاص بها و الذي كانت عليه من قبل ، و الجدير بالذكر أنها قد بلغت خلال الفترة الحالية ما يقرب من 20 مليار دولار أمريكي في السنه ، و أن الوضع الاقتصادي الحالي في مصر لم يعد بحاجه الي الاقتراض من الخارج في سبيل العمل علي استيراد ما يحتاجه السوق المصرية من سلع و منتجات ، بل تقوم في الوقت الحالي بالاقتراض من الخارج و ذلك من أجل القيام بتمويل المشروعات التي تقيمها الدولة و تساهم في استمرار تلك المشروعات لتحقيق العديد من النجاحات في كافة المجالات .

هذا بالاضافة الي أن طارق عامر محافظ البنك المركزي قد أضاف أيضا خلال التصريحات التي قام بها بأن السعر الخاص بصرف الدولار الأمريكي خلال التعاملات أمام الجنيه المصري في السوق لن يكون له أي تأثير علي ارتفاع الأسعار الأخري ، أي أنه لن يؤثر علي الأسعار ، و أضاف أيضا بأن الأزمة الخاصة بالتضخم و التي تعاني منها البلاد في الوقت الحالي قد حدثت بالفعل ، لذا فانه من المقرر خلال الفترة القادمة ألا تحدث أي زيادة أخري في الأسعار خلال الفترة القادمة ، و قد أشار خلال تصريحاته الي أن الاقتصاد المصري خلال الفترة الحالية يسلك طريقه للتعافي و ذلك من خلال الاستثمارات الخارجية القادمة .