ممدوح حمزة يوجه رسالة الي السيسي : فوضناك لتحارب الارهاب و لكن داعش دخلت مصر و تغير خريطة السكان
ممدوح حمزة: هجوم الجياع علي المجتمع سيكون أسرع من انتقال الحكومة إلى العاصمة الجديدة

العديد من عمليات النزوح الجماعية و التهجير التي قام بها عدد كبير جدا من الأقباط ، حيث منذ أمس و قد حدث تهجير لعدد كبير جدا من الاقباط و الذين كانوا يسكنوا منطقة شبه جزيرة سيناء ، تحديدا في منطقة العريش و أيضا العديد من عمليات النزوح الجماعية التي قام بها الأقباط منذ أمس ، هذا و الجدير بالذكر أن هذا التهجير و النزوح الذي قام به الأقباط يرجع سببه الي أعمال العنف التي قد انتشرت في منطقة شبه جزيرة سيناء و أيضا قيام داعش علي حد قولهم بقتل ما يقرب من سبعة أقباط و ذلك خلال الفترة القليلة الماضية و التي لم تتجاوز الأسبوعين ، هذا بجانب تلقي الأقباط في المنطقة العديد من التهديدات التي تستمر داعش في ايصالها اليهم بالحرق و القتل و التدمير للمنازل التي تأويهم  و أيضا القيام باستهداف الممتلكات التابعه لهم ، مما أدي الي قيامهم خلال اليومين الماضيين بالعمل علي الفرار مباشرة الي المحافظات القريبة من المنطقة ، و كان علي راس تلك المحافظات كانت محافظة الاسماعيلية ، حيث قام عدد كبير جدا من الأسر القبطية بالتوجه الي الاسماعيلة و يقرب عددهم من 45 أسرة خلال اليومين الماضيين .

و قد قام المهندس ممدوح حمزة خلال الفترة الماضية و الجدير بالذكر أنه من أبرز المؤيدين ل30 يونيو و أيضا بيان الثالث من يونيو حيث أضاف خلال تصريح قام به بأن السيسي يبدو أنه لم يدرك بعد و لم يلفت انتباهه ما يحدث الأن في منطقة سيناء و العريش للأقباط .

هذا بالاضافة الي أنه قد أضاف من خلال مجموعة من التدوينات التي قام بنشرها خلال الساعات القليله الماضية بأن الشعب قد قام خلال الفترة الماضية بتفويض السيسي و أيضا وزير الدفاع و ذلك من أجل العمل علي القضاء علي الارهاب ، هذا بالاضافة الي أنه قد أصبح من لواء الي مشير و من ثم اصبح رئيس دولة ، و لكن داعش قد نجحت خلال الفترة الحالية في الدخول الي مصر هذا بالاضافة الي انها تتجول الأن و تعمل أيضا علي تغيير الخريطة الخاصة بالسكان في عاصمة المحافظة .