ارتفاع مستوي تحصيل البنوك الي 13.5 مليار دولار بعد قرار تعويم الجنيه
طارق عامر

أعلن طارق عامر خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها خلال الفترة الماضية بأن الدخل التابع للبنوك قد ارتفع خلال الفترة الماضية و التي قد تلت قيام البنك المركزي باتخاذ القرار الذي يتعلق بتعويم الجنيه المصري و تحرير سعر الصرف الخاص بالدولار الأمريكي خلال التعاملات أمام الجنيه ، حيث وصل دخل البنوك في مصر الي ما يقرب من 13.5 مليار دولار ، حيث قام القرار بزيادة نسبة الايداع الي نحو 10 مليار دولار ، كان المواطنين و التجار يقومون بتداولها خارج القطاع المصرفي خلال الفترة الماضية ، و لكن بعد القرار الخاص بتعويم الجنيه استطاعت البنوك السيطرة علي زمام التحكم في تعاملات الدولار الأمريكي .

هذا و قد قام طارق عامر أيضا خلال التصريحات التي قام بها بنفي أن البنك المركزي قد دخل من اجل القيام بتحديد سعر الصرف الخاص بالدولار الأمريكي من خلال البنوك الحكومية ، و قد أضاف بأنه لم يتم توجيه ايه تعليمات للبنوك خلال الفترة الماضية ، و أن التعليمات الوحيده التي قام البنك المركزي بتوجيهها الي البنوك هو العمل علي التنسيق خلال التعاملات معا و ذلك لأن التجربة التي يمر بها السوق جديدة و حتي لا تكون التعاملات بطريقة عشوائية ، هذا بالاضافة الي أن تدخل البنك في تحديد سعر الصرف الخاص بالدولار الأمريكي من المؤكد أن يؤثر بالسلب علي التجربة التي يمر بها السوق في الوقت الحالي ، هذا بالاضافة الي أن القرار الذي من المقرر علي البنك اتخاذه يعتبر بمثابة مؤشر للأداء الاقتصادي ، و أن السوق ما زال في البداية و تحقيق التوازن بالنسبة لتعاملات السوق في حاجه الي مزيد من الوقت ، و أن السوق حتي يصل الي الاستقرار لابد أن يمر السعر بحالة من التذبذب في التعاملات و التأرجح ما بين الصعود و الهبوط ، هذا بجانب أنه خلال نهاية العام الحالي فان السوق سيكون قد وصل الي الاستقرار الذي يطمح له و بالتالي فان المواطن يستطيع الوصول الي البنوك و شراء الدولار بدون أيه قيود .

هذا بجانب أنه قد تحدث عن التصريحات الخاصة بصندوق النقد الدولي و التي تتعلق بتراجع الأسعار الخاصة بصرف الدولار الأمريكي خلال التعاملات أمام الجنيه المصري في السوق ، بأن النظرية التي قام الصندوق بلبناء عليها تعتمد علي أوضاع البلاد في العام الماضي 2016 ، و التي تختلف بشكل كبير عن الأوضاع التي قد عاصرت صدور القرار الخاص بتعويم الجنيه ، هذا و قد ارتفعت التحويلات الخاصة بالعاملين في الخارج حتي انها قد وصلت الي 20 مليار دولار في السنه ، هذا بالاضافة الي توقعه مجموعة من الاستثمارات الأجنبية خلال الفترة القادمة ، هذا بجانب انخفاض الواردات و الارتفاعات التي قد شهدتها الصادرات خلال الفترة الحالية ،  بجانب عودة السياحة خلال الفترة الحالية ، هذا بجانب أنه قد أضاف الي أنه قد تم تغطية مبلغ 3 مليارات دولار من القروض و ذلك منذ توليه منصب محافظ البنك المركزي منذ شهر نوفمبر الماضي ، هذا بجانب انه من المقرر أن تقوم مصر باستلام مبلغ يصل الي مليار دولار من البنك الدولي و ذلك خلال الشهر القادم ، و قد وصل الاحتياطي النقدي للبلاد الي 26.2 مليار دولار ، و أنه من المقرر أن يقوم البنك خلال الفترة القادمة بتوفير ما يصل الي 1.5 مليار دولار الي الشركات البترولية الأجنبية .