الحكومة تواصل دعمها للأسر المسيحية القادمة للإسماعيلية
نزوح الأقباط من سيناء

تعمل الحكومة على داعم الأسر المسيحية القادمة من سيناء إلى الإسماعيلية بعد تعرضهم لتهديدات إرهابية خلال الفترة الماضية، حيث تعمل الحكومة على تقديم كل سبل الدعم والرعاية لهذه الأسر لتخفيف الأعباء عن هذه الأسر وتوفير مساكن مناسبة وتوفيق أوضاعها.

توفير فرص عمل  في القطاع الخاص للراغبين من الأسر .

حيث وجه وزير القوى العاملة “محمد سعفان” مديرية القوى العاملة بالإسماعيلية بتشكيل 3 لجان برئاسه مدير المديرية ” جمال السيد البغدادى “على الفور والتوجه إلى أماكن إقامة أسر الأقباط القادمين من شمال سيناء، والمقيمين ببيت الشباب الدولى، واستراحة مركز التأهيل المهنى، والكنيسة الإنجيلية بمدينة المستقبل بالإسماعيلية ، من أجل التواصل معهم وعمل حصر شامل لكل الراغبين فى العمل، وتوفير فرص عمل مناسبة لهم بالقطاع الخاص، حسب مهنة كل واحد ,وصرح المتحدث الرسمى باسم وزارة القوى العاملة “هيثم سعد الدين” فى بيان للوزارة، أن الوزير وجه بعمل ندب للراغبين من العاملين بالقطاع الحكومي إلى مديرية القوى العاملة بالإسماعيلية بعد العرض على محافظ الإسماعيلية اللواء “يس طاهر” ,وقال سعد الدين أن الوزير كلف مدير المديرية بتوفير وسيلة مواصلات ذهابًا وإيابًا من مكان الإقامة إلى العمل تيسيرًا وتسهيلًا عليهم من قبل جهات العمل التى سيتم توفير فرص العمل بها ، بالتنسيق مع المحافظ، مع إستمرار هذه اللجان فى عملها حتى الانتهاء من عمل حصر للراغبين فى العمل، مشيرًا إلى أن الوزير يتابع على مدار الساعة هذه التوجيهات للتأكد من توفير فرص العمل للراغبين، وتسهيل كل الإجراءات وتذليل أية عقبات أمامهم.

قافلة طبية للإطمئنان على حالة الأسر الصحية.

وفى نفس السياق، توجه الدكتور “أحمد عماد الدين راضى” وزير الصحة والسكان، صباح اليوم الأحد، برفقه قافلة طبية كبيرة إلى محافظة الإسماعيلية، لمساعدة الأسر القادمة من شمال سيناء، والاطمئنان على حالتهم الصحية وتقديم الخدمة الطبية لهم ,حيث صرح الدكتور “خالد مجاهد” المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة والسكان فى بيان اليوم الأحد، أن الوزير وجه بتنظيم قافلة طبية للتوجه اليوم على أن تستمر لمدة ثلاثة أيام مبدئياً لتقديم كافة الخدمات الطبية للأسر القادمة, مشيراً إلى أن القافلة بها أطباء من جميع التخصصات الطبية، بالإضافة إلى لمعمل تحاليل متنقل، وسيارتين محملتين بالأدوية ,ومؤكداً على تقديم الخدمة الطبية للأسر بأماكن إقامتهم وصرف العلاج لهم مجانًا، وتحويل أى مريض إلى مستشفيات الوزارة فورًا وعلاجه على نفقة الدولة ,مشيراً إلى حرص الوزير على متابعة جميع الأسر بنفسه للتأكد من تلقيهم الخدمة الطبية على أكمل وجه.