ضبط التمثال المسروق من حدائق أنطونيادس بمحافظة الإسكندرية
التمثال المسروق

تمكن قسم شرطة سيدى جابر بمحافظة الإسكندرية من العثور على تمثال مصنوع من الرخام التمثال”غير أثرى”، و على شكل طفله يصل طولها 120 سم  والشخص الذى أبلغ عن سرقة التمثال موجود داخل مسرح الجريمة، وقد تم التواصل بين محافظ الأسكندرية و وزير الزراعة للأخذ فى الأعتبار بعض الإجراءات الأمنية المثلى لحدائق أنطونيادس وهذا عن طريق معهد بحوث البساتين الموجود بوزارة الزراعة، حرصا على ما لدينا من تراث، ومن ناحية اخرى عمل أمن محافظة الإسكندرية على فرض بعض الإجراءات القانونية الصارمة للأمساك بالجناة فى اسرع وقت ممكن .

وكان مدير أمن الإسكندرية اللواء مصطفى النمر، أمر بعمل فريق للبحث عن التمثال المسروق تحت رعاية مدير المباحث الجنائية اللواء شريف عبد الحميد  لحل لغز الحادث، واللإيقاع بالسارق ، حيث استطاع عناصر وحدة المباحث لقسم شرطة كرموز بمحافظة الإسكندرية من العثور على التمثال بمنطقة الموقف الجديد، وقام محافظ الإسكندرية محمد سلطان بتقديم الشكر لكل أعضاء فريق البحث الذى ساهم  فى العثور على التمثال المسروق.

 وقد قام محافظ الإسكندريةبتحويل مدير حدائق أنطونيادس الى النيابة وذلك بخصوص واقعة السرقة، وإعتبار حادثة سرقة  التمثال نوع من الإهمال وإهدار التراث، ومن ناحية أخرى، أوضح رئيس حى شرق، اللواء وحيد رضوان، فى بيان خاص له أن الحى لم يرد اليه أى بلاغات لحوادث سرقة تماثيل من الحدائق المحيطة بيه، وأوضح أن الحديقة تخضع لإشراف وزارة الزراعة وتكون وزارة الزراعة هى المسؤولةعن الحديقة لأحتوائها على عدد كبير من الأشجار و النباتات النادرة.

كما قال وكيل وزارة الزراعة بالإسكندرية، الدكتور مصطفى بخشوان، إن مسئولية حدائق انطونيا دسو  إدارتها تقع على عاتق معهد بحوث البساتين بمحافظة القاهرة، وأن وزارة الزراعة غير مسؤولة عن حدائق انطونيادس، موضحا أن الوزارة كانت تسعى لتطوير حدائق انطونيادس بعد ما أصابها من إهمال، ولكن الإجراءات الإدارية حالت دون إتمام عملية التطوير، ولم يرد إلى وزارة الزراعة بخصوص حادثة سرقة التمثال أى بلاغ .

وأكد، مدير إدارة آثار الإسكندرية والساحل الشمالى، مصطفى رشدى، عدم وصول أى بلاغات تخص حادث السرقة اليها، وأن كل من التماثيل الموجودة بالحديقة أوالموجودة بالميادين العامة تخضع ادارتها للجهه التى تم تسليم التماثيل  اليها وذلك عقب عملية التسليم وتصبح بذلك هى المسئولة عنها.

وجدير بالذكر أن محافظة الإسكندرية قد مرت بنفس الحادث العام السابق، وأثيرالجدل حول فقدان تمثال “كاتمة الأسرار” الموجود بميدان الخرطوم بالأزاريطة، وثبت أنه تمثال تقليد وأنهار بسبب الأحوال الجوية وذلك لأنه مصنوع من مادة هاشه .