الغاء فارق نقاط الخبز و استبدالها بالسلع التموينية
الخبز المدعم

قامت مجموعة من المصادر المطلعه داخل وزارة التموين خلال الفترة الماضية من تصريحات خاصة بها قد أعلنتها خلال الفترة الماضية بالتأكيد علي أن الوزارة تسعي في الوقت الحالي الي العمل علي تقديم نظام جديد و الذي تسعي الحكومة خلال القيام بتطبيقه الي العمل علي فصل الفارق في النقاط بين الخبز و ما يحصل عليه المواطن المصري من السلع التموينية ، هذا بجانب القيام بعدم تعويض المواطن الذي لا يقوم بالحصول علي رغيف الخبز بسلع تموينية مقابل ما قام بتركه من الخبز ، أي أنها ستقوم خلال النظام الجديد الذي تسعي الي تطبيقه خلال الفترة القادمة الي العمل علي انهاء النظام الذي يقوم من خلاله المواطن بالحصول علي سلع تموينية من خلال نقاط الخبز التي لم يحصل عليه .

هذا بجانب أن المصادر قد أكدت خلال التصريح التي قامت به بأن قيام المواطن بالحصول علي بديل أو تعويض لنقاط الخبز التي لا يحصل عليها من خلال السلع التموينية قد أدي خلال الفترة الماضية الي زيادة الأعباء التي تتعلق بالسلع التموينية علي كاهل الحكومة ، حيث يقوم هذا النظام بتحميل الحكومة ما يصل الي 500 مليون جنيه بشكل شهري و هذا هو فارق النقط التي يقوم المواطنون بالحصول عليها ، و قد أدي هذا الي تحمل الحكومة العديد من الخسائر الفادحة خلال الفترة الماضية ، و لذا فان الحكومة قد قامت خلال الفترة الماضية بالعمل علي وضع لجنه و ذلك من أجل الحد من تلك المشكلة و البحث عن حلول لتلك المعضلة التي قد واجهتها الحكومة .

هذا بجانب أن المصادر قد أشارت ايضا خلال التصريح الذي قامت به بأن جميع المواطنين لديهم الحق في الحصول علي السلع التموينية و كذلك الخبز المدعم و الذي تقوم الحكومة بتقديمه للمواطنين ، هذا بجانب أنها قد أضافت أيضا بأن ما يقوم به المواطنين بترك الخبز و اللجوء الي السلع يعني انهم ليسو بحاجه الي الخبز و انما هم بحاجه الي السلع الأمر الذي يمكن أن يقوم بتوفير الكثير علي الحكومة في حاجه أنها قامت باستبدال الخبز بالسلع التموينية و سيعمل علي حل تلك الأزمة التي تواجهها الحكومة بشكل شهري.