الرئيس يلتقي “مميش” لاستعراض العمل في قناة السويس
الرئيس يلتقي مهاب مميش

عقد اليوم الرئيس عبدالفتاح السيسي اجتماعاً بالفريق “مهاب مميش” رئيس هيئة قناة السويس، لاستعراض آخر تطورات العمل في هيئة قناة السويس، وخطة تطوير موانئ الجمهورية.

الفريق مهاب مميش يستعرض تنفيذ العمل في هيئة قناة السويس.

وصرح السفير “علاء يوسف” المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، أن الفريق مهاب مميش استعرض تنفيذ العمل في هيئة قناة السويس، وأشار إلى أن حركة الملاحة بالقناة سجلت الأسبوع الماضى رقماً قياسياً في أعداد وحمولات السفن العابرة للقناة ,حيث عبر القناة في يوم واحد عبور 67 سفينة بحمولات ضخمة في الاتجاهين وبدون انتظار، بالإضافة إلى أنه تم تنفيذ أكبر مناورة دوران لإحدى سفن الحاويات العملاقة أمام ميناء شرق بورسعيد ,وأوضح الفريق مميش أن هذه الإنجازات تؤكد أن افتتاح قناة السويس الجديدة ساهمت في إحداث نقلة نوعية لقدرات القناة في استقبال الحمولات الضخمة من كافة أنواع السفن، كما تناول الاجتماع عملية تطوير ميناء شرق بورسعيد والتي تسير بخطى ثابتة حتى يصبح ميناءً محوريًا يسهم في زيادة حجم الاستثمارات في منطقة قناة السويس، لتؤكد ثقة العالم في الكفاءات الوطنية المصرية التي تتولى عملية الإدارة والتشغيل لهذه المرافق .

الاجتماع تناول خطة هيئة قناة السويس لإنشاء مركزين لتموين السفن .

كما صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية , أن الاجتماع تناول خطة هيئة قناة السويس لإنشاء مركزين لتموين السفن، لهما ميزة تنافسية نظراً لقربهما من القناة، مما يسهل على السفن التزود بالوقود، وتقليل التكاليف ,وقال المتحدث باسم الرئاسة أن مميش استعرض خطة تطوير موانئ الجمهورية، ومنها الموانئ الستة الواقعة بمنطقة التنمية بقناة السويس، وأن هذه الخطة تشمل عملية توسعة للموانئ وإنشاء أرصفة جديدة وزيادة أعماقها، بالإضافة لتحديث شامل لوسائل الشحن والتفريغ والمستودعات، وأيضاً تطبيق المنظومة الإلكترونية في هذه الموانئ،للارتقاء بنوعية الخدمات التي تُقدمها الموانئ ووصولها إلى المستويات العالمية، لجذب خطوط ملاحية جديدة.

الرئيس يشيد بالجهود المبذولة من هيئة قناة السويس لتطوير العمل بالقناة.

وذكر المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس أشاد بالجهود المبذولة من هيئة قناة السويس لتطوير العمل بالقناة ومنطقة قناة السويس، مؤكداً ثقته في القيادات المصرية وقدرتها على إدارة العمل بالقناة والموانئ  طبقاً لأحدث النظم التكنولوجية، مما يعزز من الوضعية المتميزة لقناة السويس كأحد أهم المرافق الحيوية لحركة التجارة الدولية والملاحة البحرية على مستوى العالم.