نجل أحد الأقباط يروي تفاصيل مؤلمة لمقتل والده الطبيب علي يد مسلحين في منطقة العريش
نزوح الأقباط من سيناء

شهدت أحداث العنف و التطرف و التي تحدث في منطقة شمال سيناء خلال الفترة الحالية تطور كبير جدا في الأحداث ، حيث أنها قد لفتت أنظار الكثير خلال الفترة الماضية هذا بالاضافة الي أنها قد نجحت أيضا في اثارة غضب الكثير من المصريين في الفترة الحالية ، حيث انفلت الأمن في تلك المنطقة في الفترة الأخيرة بالاضافة الي عدد جرائم القتل التي قد ازدادت بشكل كبير جدا خلال الفترة الماضية و التي قد وصلت الي عدد 7 جرائم قتل للأقباط و التي كانت في فترة قليله جدا لم تتعدي فترة الأسبوعين ، هذا بالاضافة الي التهديدات التي قد تلقاها الأقباط بالقتل و الحرق أيضا ، الامر الذي قد أدي خلال الفترة الماضية الي نزوح الكثير من الأقباط و اتجاههم الي المحافظات المجاورة بحثا عن الأمن و السلام .

هذا بالاضافة الي أنه قد قام أحد أبناء أحد الأطباء و الذي قد تم قتله خلال أعمال العنف التي قد جرت في منطقة شمال سيناء خلال الفترة الماضية بأن والدة قد تم قتله خلال الفترة الماضية علي يد مسلحين ، هذا بالاضافة الي انه قد أضاف بأن المسلحين قد حاصروا والدة و ذلك خلال طريق عودته من العمل و كان هذا في الساعه الثانية ظهرا و فاموا باطلاق النار عليه و كان هذا أمام الناس جميعا مما أدي الي قتله فورا .

و قد أضاف نجل المجني عليه أيضا خلال التصريح الذي قام به و تحدث فيه عن حادثة مقتل والده و التي قد جرت أمام أعين الجميع في تمام الساعه الثانية ظهرا بأن العمليات الخاصة بقتل الأقباط و التي قد تمت خلال الأيام القليلة الماضية في منطقة العريش و شمال سيناء قد ازدادت خلال الفترة الماضية بشكل كبير جدا و أنه قد أضاف خلال الاتصال الذي قد أجراه أيضا مع الاعلامي الشهير معتز الدمرداش بأن المنطقة في سيناء ليست أمنه علي الاطلاق خاصة خلال الفترة الحالية و أن الجيش مشغول خلال الفترة الحالية بالحدود بالاضافة الي أن الشرطة غير قادرة علي السيطرة علي الوضع في تلك الفترة بالاضافة الي أنها عاجزة تماما عن توفير الأمن و الطمأنينه للمواطنين .