علاوة 10 % يتم منحها ل 3 مليون موظف في ظل الارتفاعات المتتالية في الأسعار
وزارة المالية

يمر المواطن المصري في الفترة الحالية بأزمة كبيرة جدا ، و يرجع هذا الي الارتفاعات الكبيرة في الأسعار و الذي تشهدها السلع و المنتجات خلال التعاملات في السوق في الفترة الحالية ، و ترجع هذه الارتفاعات الي القرار الذي قام البنك المركزي باتخاذه خلال الفترة الماضية و الذي يتعلق بتعويم الجنيه المصري مما أدي الي ارتفاع الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي و ذلك خلال التعاملات الخاصة به أمام الجنيه المصري في السوق ، و قد أدي هذا الي ارتفاعات متتالية في الأسعار الخاصة بالسلع و المنتجات و الادوية و غيرها من المنتجات التي يتم بيعها في السوق المصرية و يحتاجها المواطن بشكل يومي ، و بالرغم من تلك الارتفاعات المتتاليه و الأزمات التي يمر بها المواطن المصري في الفترة الحالية الا أن الحكومة لم تقم بزيادة الراتب الخاص به ، و ذلك لكي تساعده خلال الفترة القادمة علي القيام بتلبية المتطلبات الخاصة به و أسرته .

و في محاولة من قبل الحكومة في طريقها من أجل القيام بحل تلك الأزمة التي تواجه المواطنين خلال الفترة الحالية و أيضا أصحاب المعاشات فقد قررت الحكومة خلال الفترة الحالية أن تقوم باعطاء الموظفين و كذلك أصحاب المعاشات علاوة تصل نسبتها الي 10 % و التي سيتم صرفها خلال الفترة القادمة علي الرواتب الخاصة بالموظفين و ذلك استجابه لمطالب الموظفين في الفترة الحالية في ظل الارتفاعات المتتالية في الأسعار و التي يعاني منها المواطن .

و قد قام ” محمد معيط ” و هو نائب وزير المالية خلال الاجتماع الذي قامت به اللجنه المسؤوله عن القوي العاملة في مجلس الشعب بالتأكيد علي أنه سيتم القيام خلال الفترة القادمة بمنح المذكورين ضمن القانون التابع للخدمة المدنية بعلاوة علي مرتباتهم تصل الي 10 % و ذلك من قيمة الأجر الأساسي للموظف ، هذا بجانب أنه قد أضاف بان ما يحصل عليه الموظفين في الوقت العادي من علاوات قد تصل الي من 5 الي 7 جنيهات و هي في الطبيعي لا يتم اضافتها الي الاجر الأساسي للموظف .

و قد أضاف أيضا خلال التصريح الذي قام به بأن عدد من الموظفين يصل الي 3 مليون موظف هم المستفيدين من العلاوة التي سيتم اضافتها الي المرتب ، و هم التابعين الي الخدمة المدنية و أيضا العاملين في النظام القائم علي المكافأت الشاملة بالاضافة الي المؤقتين .