إثيوبيا تجري تعديلات على سد النهضة لزيادة معدلات التوليد
سد النهضة الاثيوبي

قالت مصادر رفيعة المستوى معنية بملف سد النهضة أن إثيوبيا قامت بتعديل المواصفات الإنشائية لسد النهضة بهدف زيادة معدلات التوليد من الطاقة الكهربائية عن المعدلات التي أعلن عنها الجانب الإثيوبى سابقاً ,وأشارت المصادر إلى أن الشركة الفرنسية التي تقوم بالدراسات بدأت بالفعل عملها لإعداد الدراسات الهيدروليكية والبيئية المتعلقة بالمشروع، وقالت المصادر أن مصر والسودان ستطلب بشكل رسمى خلال أيام تفاصيل التعديلات التى أجرتها إثيوبيا ولم تبلغ بها البلدين.

وسائل إعلام إثيوبية : السلطات الإثيوبية أجرت مؤخراً بعض التعديلات على المواصفات الإنشائية الخاصة بسد النهضة بهدف زيادة قدرته الإنتاجية للكهرباء من 6000ميجاوات إلى 6450 ميجاوات .

حيث ذكرت وسائل إعلام إثيوبية ,أن السلطات الإثيوبية أجرت مؤخراً بعض التعديلات على المواصفات الإنشائية الخاصة بسد النهضة بهدف زيادة قدرته الإنتاجية للكهرباء من 6000ميجاوات إلى 6450 ميجاوات، وذلك عن طريق زيادة عدد مولدات الكهرباء التي ستستخدم في توليد الكهرباء في السد,وأضافت وسائل الإعلام الإثيوبية أنه فى البداية كان المخطط أن ينتج السد 5250 ميجاوات، وبسبب التعديلات التى تجرى فى عملية البناء زدات قدرة السد على إنتاج الكهرباء إلى 6000 ميجاوات، وللمرة الثانية مع مرو نحو 6 سنوات على بدء أعمال بناء السد، فإنه قدرته على توليد الكهرياء تزاداد بنحو 450 ميجا وات , وكانت وكالة الأنباء الإثيوبية قد نقلت عن عضو اللجنة التنفيذية لمجلس التعبئة الشعبية لسد النهضة، “دبرصيون غبرى” أن تعديل الخطة يأتي لتحسين قدرة السد على توليد الكهرباء , ولا يؤثر على تدفق المياه من النهر ولا يلحق أى ضرر بدول المصب.

الاجتماع المقبل للجنة الوطنية لسد النهضة سيكون فى القاهرة فى مارس المقبل .

وفي نفس السياق, قالت المصادر أن اللجنة الوطنية لسد النهضة والتى تضم خبراء من الدول الثلاث ستعقد الاجتماع المقبل فى القاهرة فى مارس المقبل، وستتطرق المباحثات إلى ما أعلنته إثيوبيا مؤخراً ,ومناقشة التقارير الأولية للمكتب الاستشارى والدراسات التي تلقاها من الدول الثلاث ,ومشيرة إلى عدم تأثير تعديل مواصفات سد النهضة على خطوات بناء الثقة التى أكد عليها اتفاق إعلان المبادئ الذي تم توقيعه فى مارس 2015 من زعماء الدول الثلاث .